صنفت مؤسسة Great Place to Work العالمية المتخصصة في الأبحاث واستشارات إدارة العمل شركة إي إم سي في السعودية كأفضل مكان للعمل بالمملكة.
واستند التصنيف على توفير إي إم سي بيئة عمل محفزة ومريحة وجذابة، و استثمارها في تطوير الموظفين بالإضافة إلى تطبيقها لبرامج مكافآت وتقديرتعتمد على العدالة والشفافية.
كما تمت الإشادة بجهود إي إم سي في السعودية فهى لم تلتزم فقط بقانون العمل السعودي ولكنها ايضاً طرحت على مر السنين العديد من البرامج والمبادرات مثل برنامج شركاء التكنولوجيا لتوظيف المواهب المتفوقة من الشباب السعودي، وإشراكهم في برامج تدريبية متبعة ببرامج للإرشاد الفني، بهدف متابعتهم و إرشادهم خلال المراحل الأولى من حياتهم المهنية.
وبالإضافة إلى ذلك تواصل إي إم سي جهودها، من خلال برنامج تحالف إي إم سي الأكاديمي، في تزويد المواطنين الشباب المسجلين في الجامعات الرائدة في جميع أنحاء المملكة بالمعرفة حول أحدث التقنيات والمهارات اللازمة في بيئات العمل المستقبلية المتغيرة– وبدون أي تكلفة لهؤلاء الطلاب على الإطلاق.
وحصلت إي إم سي في السعودية على التقدير ليس فقط لتركيزها على رضا الموظفين ولكن أيضاً لممارسات الموارد البشرية التي تسخّر أدوات وتقنيات سهلة الاستخدام لضمان توفير خدمات الموارد البشرية لجميع الموظفين، على مدار الساعة، بالإضافة إلى الفريق المخصص لجذب المواهب، الذي يلعب دوراً مركزياً في تحديد المرشحين “المثاليين” لشركة إي إم سي و بيئة عملها العالية الأداء.
محمد طلعت، المدير العام الإقليمي لشركة إي إم سي في السعودية وتركيا ومصر وليبيا، قال “تفخر إي إم سي بتصنيفها كأفضل مكان للعمل في السعودية. إن هذا التصنيف يعكس إيماننا بأن قوتنا كمؤسسة تكمن في مواردنا البشرية والتي تشكل القوة الرئيسية لنجاحنا وذلك بدفع التكنولوجيا الرائدة لمساعدة العملاء على تطويرتقنية المعلومات الخاصة بهم”.
وأضاف “نحن في إي إم سي لا نزال ملتزمين بإستراتيجياتنا ببناء والحفاظ على روح الأسرة المترابطة التي تجذب أفضل المواهب في المملكة وتضمن لهم حياة مهنية طويلة المدى. و أتوجه بالشكر لكل موظفينا على جهودهم الرائعة وتفانيهم بشركة إي إم سي و نتطلع إلى مواصلة هذه الرحلة الناجحة معاً”.
فيما قال أحمد الشمري، مدير الموارد البشرية، لشركة إي إم سي في السعودية: “لقد قمنا في إي إم سي في السعودية بشكل مستمر بطرح وتكييف ممارسات للموارد البشرية تحظى بتقدير عالمي لتتناسب مع قوة العمل المتنوعة لدينا لخلق بيئة عملمحفزةومرضية على حد سواء في المملكة العربية السعودية. كما أن جهودنا في السعودة لا تتوقف عند توظيف أفضل المرشحين السعوديين فحسب بلنواصل تدريبهم وتطويرهم مهنيالتولّي مناصب متنوعة داخل فرق المبيعات والخدمات الفنية وحتى القيادية”.

اترك تعليق