طالبت حملة “مين بيحب مصر” الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بصفته مسئول عن هيئة الاوقاف، بعدم زيادة ايجارات الاراضي علي الفلاحين والتسبب في تبوير 2 مليون فدان. وقال صلاح لاشين، رئيس لجنة المتابعة بمحافظة الشرقية بالحملة علي العشوائيات، إن أهالي عزبة راغب وعزبة البربري وكفر النجار، التابعة لقريه الدهتمون بمركز ابو كبير شرقيه يعانون أشد المعاناه، فقام ممثلو الحملة بالشرقية بزيارة عزبة راغب بناء علي طلبهم للاستماع لشكواهم. ويشتكي أهالي العزبة وعلي رأسهم محمد علي ومحمود الديداموني ومحمد السيد ممثلي القرية من قرارات وزارة الاوقاف التي وصفوها بأنها قرارات غير عادلة تجاه الفلاحين بالعزب والقري في جميع المحافظات، ممثله في رفع نسبة الإيجار من 60 إلى177جنيه بالنسبة للقيراط الواحد من الاراضي الزراعية عن العام الماضي، بل وصل ذلك لعدم رد التأمين. وتمت زيادة قيمة الايجار من سبعة امثال الضريبة إلى 22 مثل مما أدي لسوء حالة الفلاح اكثر بسبب زيادة الإيجار بنسبة 120%، فضلا علي قيام المزارعين بجميع تكاليف الري والصيانة وادارة الماكينة الجديدة، ومنذ عام1998 وحتي الآن لم يتم رفع تكاليف الري ولا الصيانة علاوة علي قيام وزارة المالية بمطالبة المزارعين بقيمة الصرف المغطي وتقوم فعلا بحجوزات فعلية علما بانهم مستأجرين. وطالب لاشين وزير الأوقاف بمراجعة قرارات هيئة الأوقاف في هذا الصدد واستبدال القرار السابق بقرار يسير تجاه مصلحة المزارعين والتيسير علي المواطننين وعلي كاهل الفلاح الذي يعد اساس الغذاء في مصر. وحذر من انسحاب الفلاحين علبي مستوي الدولة من الأراضي الزراعية لوزارة الأوقاف وهو ما ينذر باختفاء الأراضي الزراعية التي بدات تتاكل يوما بعد يوم بسبب البناء عليها، مشيرا إلى أن المشكلة لا تكمن في تلك العزبة فقط، بل في جميع محافظات الجمهورية.

اترك تعليق