أكد الدكتور محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، أن الدراسة سوف تبدأ في موعدها المحدد 20 سبتمبر الجاري، وفقا للخريطة الزمنية التي تم اعتمادها من المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، مشدداً على عدم الالتفات للشائعات التي يرددها البعض عن وجود نية لتأجيل بدء الدراسة.
وخلال تصريحات صحفية له اليوم الجمعة، أوضح أن المدارس ستشهد اهتماما غير مسبوق بالأنشطة بمختلف أنواعها (الرياضية، الثقافية، الفنية والعلمية)، باعتبارها عنصر جذب هام للطلاب، مشيرًا إلى أن العام الدراسي سيتميز بالانتظام والانضباط منذ اليوم الأول للدراسة.
وأكد أنه سوف يساهم في تنفيذ برنامج الأنشطة في جميع المدارس مجموعة من الرعاة الرسميين، وسوف يتم منح الطلاب المتميزين في كافة المجالات هدايا مناسبة لتشجيعهم على ممارسة النشاط.
وأشار أبو النصر إلى أن الطالب خلال الأسبوع الأول من الدراسة، سيتاح له ممارسة النشاط المحبب الى نفسه، بما يجعل الوزارة تكتشف مبكرا ومنذ بداية الدراسة الموهوبين والمبدعين في كافة المجالات، مضيفاً أنه سيتم التنسيق مع كافة مديريات الجمهورية، بحيث تنفذ هذه الأنشطة في إطار تنافسي بين الطلاب.

اترك تعليق