شهد اليوم المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم تفعيل مشروع “نوادي تكنولوجيا المعلومات في التنمية المجتمعية”، وذلك في اجتماع ضم مؤسسات المجتمع المدني التي تحتضن نوادي تكنولوجيا المعلومات للتنمية المجتمعية، والمؤسسات التي تنوي الاحتضان والانضمام إلى منظومة العمل الجديدة.
وتم على مدار اليوم عرض الرؤية الجديدة لأنشطة نوادي تكنولوجيا المعلومات بعد انتقال إدارته إلى الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وحث الوزير المشاركين على العمل المستمر لتنمية وتطوير مهاراتهم وتوظيف قدراتهم لخدمة المجتمع، مؤكداً على انه “علينا مسئولية مجتمعية لتطويع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لخدمة المجتمع باستدامة، والقدرات الممكنة والمؤهلة هي خير من يقود هذا العمل الهام.”، كما لفت إلى ضرورة التعاون مع وزارة الشباب ومؤسسات المجتمع المدني والبريد المصري لإنجاز هذا العمل.
هذا، وقد تفقد المهندس عاطف حلمي نماذج لنوادي تكنولوجيا المعلومات المتنقلة بعد تطويرها وتحديثها وتجهيزها بـ10 إلى 20 جهاز حاسب آلي بمشتملاته من الأجهزة الداعمة، ومزودة بخدمات الانترنت، ومولد للطاقة.
واستعرضت المهندسة هدى دحروج المدير الإقليمي للصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وفريق عمل إدارة نوادي تكنولوجيا المعلومات، الرؤية المستقبلية لمنهجية عمل النوادي والمعايير الأساسية التي يتم عليها اختيار نادى التكنولوجيا لتنمية المجتمع؛ وذلك لضمان كفاءة وفاعلية المردود المجتمعي منه.
وشملت محاور العمل للرؤية الجديدة برامج محددة لرفع القدرات المؤسسية للمنظمات الحاضنة لنوادي تكنولوجيا المعلومات، وتوفير حزم تدريبية للشباب وتأهيلهم لسوق العمل واحتواء قدراتهم الإبداعية؛ بالإضافة إلى دراسة احتياجات المجتمعات المحيطة لتوفير الخدمات المناسبة لها.
وأشارت المهندسة هدى لما تم انجازه من شراكات تم تفعيلها لتقديم المحتوى التدريبي والخدمات المختلفة وتنفيذ عدد من ورش العمل المختلفة مع الفئات المستهدفة من جمعيات أهلية ومراكز شباب ومحليات وقصور ثقافة ومكتبات عامة.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اترك تعليق