شهدت بعض المحاور المرورية الرابطة بين محافظتي القاهرة والجيزة في أول أيام الدراسة بالمحافظتين تكدساً مرورياً شديدا وصل في بعضها إلى الشلل التام، في حين اتصف البعض الآخر بالسيولة بعض الشيء.
وقد تعطلت حركة السير تماما أعلى كوبري 15 مايو الرابط بين محور 26 يوليو والقاهرة، مما أدى إلى ارتباك شارعي جامعة الدول العربية وأحمد عرابي بالمهندسين، ما تسبب في ازدحام السيارات وإصابة المنطقة بشلل تام.
فيما شهد كورنيش النيل وكوبري 6 أكتوبر بعض السيولة المرورية مما ساعد في تخفيف الضغط على محور 26 يوليو وكويري 15 مايو، وإن كانت الأزمة في سبيلها للانفراج بمرور الوقت.

اترك تعليق