نشرت الدكتورة فريال غازول أستاذ ورئيس قسم اللغة الإنجليزية والأدب المقارن بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجون فيرليندن أستاذ البلاغة والكتابة بالجامعة، ترجمة ديوان مجنون ليلى وأشعار مختارة للشاعر البحريني قاسم حداد.
يجمع هذا العمل، والذي نشرته دار نشر جامعة سيراكيوز، أهم أعمال حداد وأكثر قصائده تأثيرا خلال 40 عاما من الإبداع. وقد حصل كل من غازول وفيرليندن على جائزة جامعة أركانسس للترجمة باللغة العربية لعام 2013 لعملهما المتميز في ترجمة الديوان.
وقال فيرليندن “بدأنا العمل على ترجمة أعمال مختارة من قصائد حداد منذ عام 2005 ونشرنا بالفعل بعض من هذه الترجمات بمجلة بانيبال، الصادرة من لندن والمختصة بترجمة الأدب العربي للإنجليزية”.
وتوضح القصائد المختارة في ترجمة كل من غازول وفيرليندن مهارة حداد الـتأملية المرحة والتي لا تخلو من عمق في الوقت ذاته. فلدى حداد كشاعر قدرة قوية على كتابة القصائد الغنائية، كما يملك القدرة على وضع الرموز الكلاسيكية والحديثة، والمزج بين الجديد والقديم، والحسي والمقدس، مع الشائع والاستثنائي.
وقد تمكنت ترجمة غازول و فيرليندن من أن تراعي السياق الثقافي والتاريخي الذي تم كتابة النص الأصلي حينه، مع إظهار تميز أسلوب ومهارة الشاعر.
ويصف فيرليندن الصعوبات التي واجهتهما خلال الترجمة أنها مماثلة للصعوبات التي يواجها المترجمين بشكل عام: “توضح مقدمة الدكتورة غازول وكلمتنا المشتركة عن الترجمة في عملنا الأخير مدى صعوبة ترجمة أي نص باللغة العربية للإنجليزية، وبالأخص حينما يتعلق بعمل خاص بشاعر يتناول اللغة بكل حرية، ويعيد كتابة قصة معروفة من وجهة نظر الشاعر الفريدة من نوعها وبرؤية بما بعد الحداثة. نريد دائما إنتاج عرض صحيح لما لا يمكن في كثير من الأحيان ترجمته والذي لا يمكن تركه في نفس الوقت لجماله الشديد أو لاحتوائه على الكثير من المعاني القيمة، إنها مهمة سيزيفية”.
عمل كل من غازول وفيرليندن سويا كفريق عمل للترجمة منذ عام 1995. أثمر أول تعاون بينهما عن ترجمة “رباعية الفرح” للشاعر محمد عفيفي مطر والتي فازا عنها بجائزة أركانسس لعام 1997. منذ حصولهما على تلك الجائزة، قاما بترجمة رواية “راما و التنين” لإدوارد الخراط والتي فازت بجائزة نجيب محفوظ للرواية العربية (عام 1999) التي تمنحها الجامعة الأمريكية بالقاهرة.
صدرت الرواية عن دار نشر الجامعة عام 2002. كما قدما مجموعات من القصائد للشاعرين سعدي يوسف وقاسم حداد لمجلة بانيبال، الصادرة من لندن و المختصة بترجمة الأدب العربي للإنجليزية.
تشغل غازول أيضاً منصب رئيس تحرير مجلة ألف، التي تصدر عن الجامعة باللغات الإنجليزية، العربية و الفرنسية بينما يقوم فيرليندن بـتأليف كتب روائية وغير روائية ويقوم بكتابة الشعر إلى جانب التدريس بالجامعة.
أما عن مشروعهما القادم، فيقول فيرليندن:”نأمل أن نصدر كتابا مترجم لأعمال الشاعر العراقي نازك الملائكة (1923-2007) وهو رائدا من رواد الشعر الحر العربي الحديث”.

اترك تعليق