نفت لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان، صحة ما تردد فى بعض وسائل الإعلام من أن الحكومة قامت بغلق مجموعة محلات وشركات رجلى الأعمال حسن مالك ومحمود مالك، والمتحفظ عليها بمعرفة اللجنة، وأنها لم تصرف مرتبات العاملين بها.
وفى بيان لها اليوم، أهابت اللجنة بوسائل الإعلام تحرى الدقة فىما تتناقله من معلومات، حتى لا تتسبب فى إحداث بلبلة لدى الرأى العام، ولكى لا تتعرض للمساءلة القانونية.
وأوضحت اللجنة أن مجموعة محلات وشركات حسن ومحمود مالك، تعمل بكامل طاقتها، ويتم صرف مرتبات العاملين بها بانتظام وفقا للقواعد المقررة.

اترك تعليق