أفاد مصدر أمني مطلع، إن تنظيم “أنصار بيت المقدس” الإرهابي تلقى ضربة موجعة مع الساعات الأولى من صباح اليوم، بقتل أبو أسامة المصري، المتحدث الإعلامي للتنظيم، وأربعة من أفراد حرسه الخاص.
ووفقا للمصدر، قامت فرقة خاصة من قوات الجيش الثاني الميداني بإنزال جوي علی منطقة الجميعي جنوب الشيخ زويد، بعد جمع المعلومات عن مكان اختفاء المصري، وتمكنت من محاصرة مجموعة إرهابية مسلحة، حيث دارت اشتباكات عنيفة، وأثناء ذلك فر المدعو أبو أسامة في سياره (كروز) بطلاء مموه محمل عليها مدفع مضاد للطائرات باتجاه الجنوب.
وأثناء وقوع الاشتباكات وصلت فرقة أمنية تستقل سيارات هامفي، تحت مظلة من طائرة عسكرية، وقامت القوات بقتل أربعة من العناصر الإرهابية المسلحة، ثم لاحقت الطائرة سيارة المصري وقامت بقصفها، مشيرا إلى أنه جاري التأكد من جثته نظرًا لتفحم الجثث تمامًا، عبر فحص عينات من الحامض النووي للجثث.
وقد وصل أبو أسامة المصري إلی شمال سيناء منذ شهر تقريبًا؛ لتوجيه ضربات إلی الجيش خلال فترة عيد الأضحى.

اترك تعليق