قال رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة مصانع حديد المصريين، إنه لن تحدث زيادة فى أسعار الحديد بعد فرض رسوم الحماية على الحديد المستورد.
وخلال مداخلة هاتفية لبرنامج “السادة المحترمون”، على فضائية “أون تى فى”، أكد أبو هشيمة، أنه مع حماية الصناعة الوطنية كلها وليس الحديد فقط،.
وأوضح أنه لابد من التوازن صعوداً ونزولاً مع الحماية، حيث إنه متضامن مع قرار فرض رسوم الحماية، مشيراً إلى أنه قد يقوم بتخفيض أسعار الحديد بشكل أكبر، لأن التكلفة أقل، موضحاً أنه يجب أن يتم احتواء الموضوع دون جشع من الصُنّاع.
وأضاف “أننا نريد أن نحتضن كل من المستهلك والتجار، ونقول إن شعار صنع فى مصر هو الأساس”.
جدير بالذكر أن مؤسسة Stevies منحت مؤخرا أبو هشيمة الجائزة الذهبية الشرفية كأفضل رجل أعمال صاعد لعام 2014 كما حصل على الجائزة الفضية كأفضل مدير تنفيذى فى قطاع الصناعة على مستوى العالم.
وأقيم حفل تسليم الجوائز بأحد الفنادق بالعاصمة الفرنسية باريس وحضره لفيف من رجال أعمال وأصحاب شركات من القطاعات الخاصة والحكومية وصل عددهم إلى 166 مؤسسة إقتصادية من أكثر من 30 دولة
وفى كلمته أثناء الحفل، قال أحمد أبوهشيمة أنه يتشرف بوجوده وسط هذه النخبة من رجال الاعمال وأشعر بالسعادة لتمثيل نفسى ومجموعة حديد المصريين وأشعر بالفخر الشديد باننى أمثل مصر.
وبالنسبة لإستثمارات مجموعة حديد المصريين، فتقدر بمليار دولار وستوفر 6 آلاف فرصة عمل وهي مجهزة باحدث تكنولوجيا صديقة للبيئة وتعد الاولى من نوعها فى الشرق الاوسط، وتهدف المجموعة للاستحواذ على 20% من السوق فى مصر.

اترك تعليق