قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن حكومة بلاده تدرس مشاركة الجيش الألماني في مهمة لتدريب الأكراد في شمال العراق بالإضافة إلى شحنات الأسلحة الألمانية للأكراد.
وخلال تواجده اليوم الخميس في باكو، عاصمة أذربيجان، أكد شتاينماير، أن هناك مهمة استطلاعية للجيش والخارجية الألمانية للتمهيد لهذه المهمة.
وأوضح وزير الخارجية أن ألمانيا تدرس “القيام بتدريب إضافي” للأكراد في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان، ومن المتوقع أن يشارك حلفاء آخرون داخل الاتحاد الأوروبي في هذه المهمة”.
ولم يتطرق شتاينماير إلى عدد الجنود المحتمل إرسالهم لتدريب القوات الكردية واكتفى بالقول “سنقرر عند عودة المهمة الاستطلاعية كيف سيكون هذا التدريب ومتى سيبدأ”.
هذا ويدرس الاتحاد الأوروبي إرسال قوة تدريب قوامها 200 إلى 300 شخص منهم نحو 100 ألماني.

اترك تعليق