نعى مجلس الدفاع الوطني، مساء اليوم الجمعة، شهداء القوات المسلحة الذين سقطوا في العملية الإرهابية التي استهدفت عدة كمائن ونقاط عسكرية في شمال سيناء، مؤكدا لأسرهم وللشعب المصري أنه سيثأر لدمائهم الغالية.
واجتمع المجلس، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبحضور كل من رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الدفاع والداخلية والخارجية والمالية، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس المخابرات العامة، وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، ورئيس هيئة العمليات، ومدير المخابرات الحربية، وذلك للوقوف علي مستجدات الأوضاع الداخلية والموقف الأمني في البلاد.
وحيّا المجلس “بكل التقدير والعرفان أرواح أعز الرجال، شهداء مصر الأبرار، الذين جادوا بأرواحهم الطاهرة الذكية، وامتزجت دماؤهم بتراب الوطن دفاعا عن عزة ورفعة مصر وأمن شعبها”.
وما زال المجلس منعقدا حتى ساعته.

اترك تعليق