أعلن الجيش اللبنانى اليوم السبت إنه تمكن من اخراج المتطرفين المسلحين الذين تمركزوا فى وسط طرابلس شمال لبنان بعد اقل من 24 ساعة على اندلاع المعارك التى دمرت قسما من السوق التاريخية للمدينة.
وافاد بيان للجيش مساء اليوم إنه أنهى انتشاره فى الأسواق القديمة وتمكن من اعتقال عدد من المسلحين وضبط كميات من الذخيرة والمتفجرات بحوزتهم فى حين عمد أخرون إلى الفرار وتجرى ملاحقتهم.
وتعانى المدينة الشمالية من عواقب النزاع فى سوريا المجاورة منذ أكثر من ثلاثة أعوام حيث شهدت اشتباكات دامية بين مسلحين سنة مؤيدين للمعارضة السورية وعلويين من انصار الرئيس بشار الاسد، لكنها المرة الاولى التى تندلع فيها معارك بهذا الحجم فى عاصمة شمال لبنان.
وبدات المواجهات مساء الجمعة بين مسلحين والجيش فى أعقاب هجوم استهدف دورية فى خان العسكر قرب وسط المدينة أدى إلى إصابة أربعة جنود بجروح، وفق ما اكد مصدر فى اجهزة الامن.
وانكفأ المسلحون بعد الهجوم على الدورية الى الاسواق القديمة ذات الممرات الضيقة فى وسط طرابلس، وقام الجيش صباح اليوم بعملية لإبعادهم من هذه الأمكنة، وأدت المواجهات لمقتل أحد المسلحين ومدني، وإصابة 23 شخصا (9 جنود و8 مدنيين و6 مسلحين).
يذكر أن أسواق وسط المدينة الساحلية مرشحة لإدراجها على لائحة منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) للتراث العالمي.

اترك تعليق