أعلن محمد عشماوي، رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد، أن حصيلة خدمة المدفوعات الالكترونية الحكومية من ضرائب وجمارك قد تخطت النصف مليار جنية مصري خلال الشهور الماضية.
واعرب عن سعادتة بهذا النجاح الذي حققة المصرف، حيث ارجع ذلك الي سياسة المصرف المتحد الدؤبة علي المسارين الوطني والمهنى من خلال الدعم اللوجستى الدائم لأهداف وبرامج الحكومة الإلكترونية بالمساهمة الفعالة فى تحصيل أيرادات الدولة فى أقل وقت وبأقل تكلفة وبأفضل طرق السداد الميسرة لكافة المواطنين لعملاء وغير عملاء البنك، وبالتعاون الدائم مع وزارة المالية وشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية e-finance.
واضاف عشماوي “أن نجاح برامج التطبيقات الالكترونية بالمصرف، يرجع إلى ثقة عملائنا فى أحترافية الاداء والتشغيل لفرق العمل بجميع فروع المصرف ال 48 المنتشرة بأنحاء الجمهورية، مع تنوع أختيار أساليب السداد الالكترونية سواء من خلال فروع المصرف أو عبر مقر عمل العميل، حيث يعمل هذا البرنامج طوال أيام الاسبوع وعلى مدار الساعة بأبسط الأجراءات”.
الأمر الذي يوفر الوقت والجهد والنفقات، فضلا عن رفع عبء مخاطر نقل الأموال أو الشيكات مع أمكانية الاستغناء عن فتح حسابات دائنة بدون عائد لدى الجمارك. وأيضا متابعة عمليات السداد واستخراج التقارير اللازمة عن كافة التعاملات مع البرنامج، فضلا عن تمتع هذه الأنظمة بأعلى درجات الآمان والسرية مع ضمان السداد بواسطة الأشخاص المخولين لهم فقط بالخصم على الحساب لسداد المستحقات.
ومن الجدير بالذكر أن شركة تكنولوجيا تشغيل المنشات المالية e-finance أعلنت في تقريرها الربع سنوي من عام 2014 الحالي احتفاظ المصرف المتحد بمكانة متميزة بين أفضل أربع بنوك في مجال المدفوعات الإلكترونية الحكومية.
وعن وصول المصرف لهذه المرتبة المتميزة وتحقيق هذه الحصيلة، أكد محمد عشماوي إلى أن هذا الإنجاز يحسب للمصرف المتحد، أنطلاقا من دوره فى خدمة الوطن والمواطن.

اترك تعليق