السبت, مارس 2, 2024

اخر الاخبار

توك شوسعد الدين إبراهيم: لم نتسلم مليماً واحداً من واشنطن أو الدوحة.. وزيادة...

سعد الدين إبراهيم: لم نتسلم مليماً واحداً من واشنطن أو الدوحة.. وزيادة أتت من مجاهل شبرا

قال مؤسس ورئيس مجلس أمناء مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، الدكتور سعد الدين إبراهيم إن المركز لم يتسلم مليماً واحداً من الحكومة الأمريكية أو القطرية، مشيراً إلى أن داليا زيادة المديرة السابقة للمركز أتت من مجاهل شبرا وتم تأهليها في مركز ابن خلدون، وأن موضوع استقالتها أمر تافه لا يجب الاستغراق فيه.
وخلال حواره على فضائية ” العربية الحدث”، قال إبراهيم “إن زيادة تتصنع البطولة على حساب مركز ابن خلدون وتطمع في السلطة”، لافتاً إلى أنه لم يقصد إهانة الرئيس في حواره مع قناة تعادي الدولة المصرية.
وأكد أن قرار الناشطة الحقوقية بالاستقالة من منصب مدير المركز من حقها بعدما جاءت بإرادتها الحرة واستقالت أيضا منه برغبتها، قائلا لكن لا أعتقد أن يكون لذلك تأثير قوي؛ فالمركز أنشئ قبل أن تولد داليا واستمر وهى طفلة وهى من طلبت العمل به وتركته من قبل وعادت وغيرت رأيها ورحبنا بها لأن كل من يعمل بالمركز هو من أسرته.
وأوضح سعد الدين إبراهيم أن منظمات المجتمع المدني تخضع لأربع جهات رقابية في الداخل والخارج، لافتاً إلى أنه لم يدعم جماعة الإخوان كما يدعى البعض، وأن هذه الجماعة ليست بحاجة لمن يدعمها فلديها شبكات تواصل مع الامريكان سواء من خلال الإخوان المقيمين هناك أو المقيمين بأوروبا والخليج.
وخلال رده على اتهامات زيادة له وللمركز، أضاف “أن المثقف لابد أن يكون ولائه للشعب وليس للسلطة، رافضاً أن يصبح المجتمع المدنى ذيلا للحكومة”.
وتابع “مركز ابن خلدون ليس ذيلا لأحد ولا للحكومة”، مشدداً على أنه لا يخوض معركة مع أحد لمصلحة شخصية ولكن خوفه على مصلحة مصر فهى فوق كل شئ، مؤكدا في الوقت نفسه أنه “مع إغلاق أى مؤسسة أو جمعية تعمل على هدم الدولة، وإذا ثبت فعليا مخالفة ابن خلدون لقوانين الدولة ودعمه لجماعة الإخوان الإرهابية وتلقيه دعم من قطر فيجب غلقه”.

اقرأ المزيد