الأحد, مارس 3, 2024

اخر الاخبار

توك شوأسامة هيكل: أغلب قتلى 25 يناير «بلطجية».. و والإعلام المصرى «بيكلم نفسه»

أسامة هيكل: أغلب قتلى 25 يناير «بلطجية».. و والإعلام المصرى «بيكلم نفسه»

قال أسامة هيكل، وزير الأعلام الأسبق، إن عدد كبير من قتلى ثورة 25 يناير والأحداث التالية عليها بلطجية ومسجلين خطر، معتبرًا أحداث شارع محمد محمود، التي وقعت في أواخر نوفمبر 2011 تعد “مؤامرة صارخة”.
وخلال لقائه ببرنامج “على مسئوليتي”، على فضائية “صدي البلد”، أكد هيكل أن «كاميرات التليفزيون رصدت أطفال 14 سنة كانوا يرمون المولوتوف من على أسطح البيوت.. إيه موقفهم السياسي؟ كانوا بياخدوا فلوس”.
وتابع “أحداث محمد محمود مؤامرة صارخة راح ضحيتها أبرياء والحكومة كانت مرتبكة، عملنا اجتماع كان فيه اتنين ماتوا يوم السبت 19 نوفمبر، هما (المتظاهرين) كانوا يحبوا واحد يموت في المظاهرات، والإعلام كان بيغني”.
وقال رئيس مدينة الإنتاج الإعلامى ، إن “سبعة من الذين سقطوا قتلى خلال أحداث محمد محمود كانوا يرتدون ملابس السجن، وتم إطلاق عليهم لقب شهداء”.
وطالب هيكل بـ”تنقية كشوف الشهداء من 25 يناير إلى الآن، فعدد كبير منهم مسجلين خطر، ويجب أن يكون لدينا الجرأة والشجاعة لذلك.. أنا ضد فكرة الاختطاف وتقولي عملت ثورة وبعدين تلاقي نفسك في براثن الإخوان”.
واعتبر أن “أداء الإعلام العاطفي بعد 25 يناير أوصل الإخوان إلى الحكم، وأن فيه قنوات بتظهر لكى تهز الثقة في الجيش.. ويكفى أن الحكومة رصدت مبالغ بقيمة 240 مليون دولار خصصتها بعض المنظمات ليتم توزيعها على المتظاهرين في التحرير”.
ودعا إلى وقف عمل المنظمات والقنوات الفضائية التي تتلقى تمويلات من الخارج، لما لها من تأثير سلبي في الأمن القومي، بينما “الإعلام المصري بيكلم نفسه”، على حد قوله.

اقرأ المزيد