السبت, مارس 2, 2024

اخر الاخبار

تعليمإنشاء 1200 محطة شمسية على أسطح المبانى التعليمية بمصر خلال 3 سنوات

إنشاء 1200 محطة شمسية على أسطح المبانى التعليمية بمصر خلال 3 سنوات

أكد وزير التربية والتعليم، الدكتور محمود أبو النصر، أن تطوير منظومة التعليم الفني على رأس أولويات الوزارة لتصبح منظومة متكاملة للتعليم والتعلم الذكي من خلال الفصول والمناهج التفاعلية والالكترونية خلال ثلاثة أعوام ، واصفاً التعليم الفني بانه “قاطرة التنمية لأي مجتمع”.
وشدد أبو النصر، في حديث صحفي اليوم الإثنين، على ضرورة التنظيم والتنسيق والتكامل بين مدارس التعليم الثانوي الفني وقطاع الصناعة في مصر بناء على احتياج سوق العمل ، موضحاً أنه تم إنشاء عشر مدارس نوعية للمياه والصرف الصحي والبدء في تحويل 27 مدرسة تجارية إلى فندقية كما تم البدء في تحويل 27 مدرسة تجارية إلى تكنولوجيا معلومات.
وأكد تطبيق “مبدأ مدرسة داخل المصنع” لتحقيق التدريب من أجل التشغيل، وتوفير كوادر إضافية للوزارة وأنه تم إنشاء مصنع لإنتاج الأجهزة الإلكترونية (تابليت) وجاري إنشاء ستة مصانع لتدوير الخشب والورق كما يجري إنشاء ستة مصانع للطاقة الشمسية واللمبات الموفرة.
وأوضح أنه يجري حاليا إنشاء مصنعين لإنتاج الأجهزة الإلكترونية وإنشاء 60 محطة شمسية طاقة 10 ك/وات على أسطح المباني التعليمية كمرحلة أولى واستكمال الخطة خلال 3 سنوات لـ1200 مدرسة.
وكشف عن وجود تعاون مع هيئة ضمان الجودة والاعتماد لإنهاء الإطار القومي للمؤهلات المصري في أسرع وقت لضمان تكامل المخرجات مع احتياجات السوق والنظام التعليمي وفتح المسارات، موضحا أنه تم زيادة الجزء العملي ليكون متوازنا مع الجزء النظري في الخطة الدراسية.
وقال إنه تم التوسع في تغذية الصناعة بالعمالة الماهرة من خلال الثانوية المهنية (الإعداد المهني) لاستيعاب الفئات القوية عمليا و الضعيفة أكاديميا من حيث المهارات الأساسية وتعديل نظام العمال بالمدارس و الذي أصبح يشكل نسبة كبيرة من جملة الأعداد الملتحقة بالتعليم الفني و التي قد تصل إلي حوالي النصف للتعليم النوعي في بعض الحالات.
وأكد البدء في تفعيل الآليات في تنفيذ برنامج مكثف لتحسين الفهم القرائي و التعبير الكتابي بالتعليم الفني، مؤكدا على أنه تم توفير البيئة الجاذبة للطالب عن طريق زيادة الأنشطة المدرسية الرياضية و الثقافية.
واستشهد الوزير بما جاء في مشروع مؤسسة “سلوفينج ايفيس” لتقييم مشروع التعلم الذكي والتعليم عن بعد، حيث أجرت المؤسسة البحوث والدراسات الميدانية لتقييم المنظومة التي تم تنفيذها خلال العام الدراسي 2014/2013 للصف الأول الثانوي بمدارس التعليم العام والفني.
وقال أبو النصر إن التقرير ذكر أن مصر بدأت في تطبيق منظومة التعليم المطورة التي نفذتها الدول المتطورة والدول التي تهدف إلى النمو السريع وبهذا استخدمت نظام التعليم الإلكتروني المتطور لتحويل العملية التعليمية إلى عملية أكثر تفاعلا وإيجابية.
وأضاف ”أن التقرير ذكر أيضا أن مصر أخذت الخطوات الأولية الصحيحة لتطبيق المنظومة ويجب أن نتعلم سريعا من التجربة ونأخذ خطوات تنفيذية للمرحلة الثانية مع العمل على تفادي الملاحظات الفنية الموجودة بالتقرير لتحقيق الأهداف المرجوة للتحويل إلى التعليم الالكتروني المتقدم”.
وقال إنه تم إطلاق النشاط الصيفي في مدارس قطاعي التعليم العام والفني لاكتشاف الموهوبين وتم تنفيذ الأنشطة الصيفية في المدارس لمدة ثلاثة أسابيع وأن 60 ألف طالب على مستوى جميع المديريات التعليمية استفادوا من هذا النشاط.

اقرأ المزيد