الثلاثاء, فبراير 27, 2024

اخر الاخبار

تقارير«ساميت» توسع شراكاتها مع كبرى شركات التكنولوجيا العالمية

«ساميت» توسع شراكاتها مع كبرى شركات التكنولوجيا العالمية

أعلنت مؤخراً ساميت للحلول التقنية (STS)، الشركة الرائدة في تقديم حلول الأعمال المتطورة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمنطقة الشرق الأوسط، عن توسيع محفظة حلولها وخدماتها المتطورة بالمنطقة، من خلال تعزيز شراكاتها الحالية مع كبرى الشركات العالمية في هذا المجال مثل hp وأفايا وسيسكو للأنظمة.
وفي هذا الإطار، نالت ساميت للحلول التقنية مؤخراً شهادة جودة معتمدة من شركة أفايا باعتبارها أفضل الشركات المتخصصة في تقديم الخدمات التكنولوجية وتحقيق رضاء العملاء بمنطقة الشرق الأوسط، وبذلك تصبح ساميت أول شركة في المنطقة تحصل على هذه الشهادة، وهو ما أضاف المزيد من التقدير والاعتراف بمكانة ساميت كشريك ذهبي لشركة أفايا في الشرق الأوسط.
من ناحية أخرى، دعّمت ساميت من شراكتها القوية مع سيسكو للأنظمة بإعتبارها من شركائها الذهبيين في إطار برنامج شركاء سيسكو، وقد أعطى ذلك دفعة كبيرة لشركة ساميت كشريك ذهبي لكل من أوراكل ومايكروسوفت، حيث تُعد ساميت من أكبر 5 موزعين معتمدين لمنتجات مايكروسوفت في مصر.
وأخيراً توجت ساميت ريادتها السوقية لتصبح شريك بلاتيني معتمد لشركة hp، نظراً لقدرتها على تلبية المتطلبات الخاصة بتسعة معايير للاعتماد في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ماجدة السبع، الرئيس التنفيذي لشركة ساميت للحلول التقنية، قالت “إنّ تطوير كفاءتنا التكنولوجية يُعد من الأمور الاستراتيجية بالنسبة لنا، حتى نتمكن من مواصلة تقديم خدماتنا المتميزة لعملائنا في مصر وأفريقيا طبقاً لأعلى مستويات التفوق والاعتمادية”.
وأضافت “في نفس الوقت نسعى لتلبية احتياجات عملاءنا، من خلال دعم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هذه الأسواق الهامة، من خلال ما نتمتع به من خبرة واسعة وإمكانيات كبيرة في تقديم أعلى مستويات الجودة، بما يؤكد قدرة شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية على توفير مستوى راقي من الخدمة لكافة عملائها في العالم بأسره”.
وتعكس قوة الشراكات التي عقدتها ساميت مع كبرى الشركات العالمية تميز المهارات المصرية وقدرتها على خدمة الأسواق العالمية، حيث تسعى مصر للاستفادة من الطلب المتنامي على الحلول التكنولوجية في السوق الأفريقي، من خلال تقديم حلول تتمتع بجدواها وأسعارها الاقتصادية.
لذا تهدف مبادرة “معاً إلى أفريقيا” التي أطلقتها هيئة تنمية صناعات تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) بالشراكة مع المؤسسة العالمية للبيانات (IDC) أوائل هذا العام، تهدف لدعم نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والانطلاق به كقطاع رئيسي داعم للنمو الاقتصادي في مصر.
ووفقا للبيانات، ستساهم مبادرة “معاً إلى أفريقيا” بما يوازى 6.5 مليار دولار في نمو سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر خلال 2015.
ويذكر أن المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات كان قد صرح في وقت سابق أنه من المتوقع أن تحقق معظم الاستثمارات الخاصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تصل إلى 18.5 مليار دولار، نموا تصل نسبته إلى 19%، لتسهم بنسبة 7% من إجمالي الناتج المحلي بحلول 2020.

اقرأ المزيد