الأحد, أبريل 14, 2024

اخر الاخبار

تقاريرحفل «بارونات النفط» الخيرى الـ12 يُجدد أمل المصابين بمرض السرطان

حفل «بارونات النفط» الخيرى الـ12 يُجدد أمل المصابين بمرض السرطان

قال مسئولون من جمعية أصدقاء مرضى السرطان، ومرضى ترعاهم الجمعية الخيرية التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً، إن التبرعات التي يتم تقديمها إلى الجمعية من الجهات الفاعلة للخير قد تُسهم في تغيير حياة المرضى الذين يُعانون من السرطان إلى الأفضل.
وأكّدت الدكتورة سوسن الماضي، الأمين العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، على ضوء الاستعدادات الجارية لإقامة حفل “بارونات النفط” السنوي في دورته الثانية عشرة، أن المرضى الذين يعانون من السرطان في جميع أنحاء دولة الإمارات “يستفيدون من الدعم السخي المقدم من أقطاب صناعة النفط والغاز في الحفل الخيري الإنساني الراقي”.
ويجسّد حفل “بارونات النفط” السنوي مبادرة خيرية يدعمها معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، وهو أحد أكبر الأحداث المرموقة التي تشتمل عليها أجندة الفعاليات الاجتماعية في دولة الإمارات، وحدث بارز يجمع أقطاب قطاع الطاقة في المنطقة في أمسية ترفيهية راقية دعماً لقضية إنسانية نبيلة. واستطاع الحفل خلال الدورات الماضية أن يجمع أكثر من 7.34 ملايين درهم (مليوني دولار) ذهبت جميعها لصالح جمعية أصدقاء مرضى السرطان.
واستطاعت الجمعية بهذه التبرعات تقديم الدعم لمرضى السرطان وأُسرهم عبر تمكينهم من الحصول على الخدمات الطبية اللازمة، وتقديم المساعدات المالية علاوة على الدعم المعنوي والنفسي. كما تطلق الجمعية حملات توعوية ترمي إلى رفع الوعي بأهمية الكشف المبكر عن مرض السرطان وعلاجه.
ويشمل الدعم المقدم من الجمعية للمرضى تغطية تكاليف العلاجات الكيميائية والإشعاعية والدوائية، وتكاليف الفحوص والعمليات الجراحية، إضافة إلى تكاليف زراعة نخاع العظام وتركيب الأطراف الاصطناعية.
وتقدّم جمعية أصدقاء مرضى السرطان، من جانب آخر، الدعم المعنوي للمرضى من خلال مساعدتهم في عرض أنفسهم على أخصائيين نفسيين، وفي أداء الحج والعمرة، كما تصرف للمحتاجين منهم بدلات التنقل و المعونات الغذائية ، وتساعد في إرسال المرضى لتلقي بعض العلاجات المتخصصة خارج الدولة.
جدير بالذكر أن حفل بارونات النفط يقام تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب، وذلك يوم الجمعة 6 مارس في مضمار ميدان لسباق الخيل.
من جانبه، قال كريستوفر هدسون، النائب الأول للرئيس لقطاع الطاقة لدى “دي إم جي إيڤنتس”، الجهة المنظمة لمعرض “أديبك”، إن حفل بارونات النفط يتيح المجال أمام كبار المسؤولين والقادة في قطاع الطاقة لفعل الخير للمجتمع، ويساعد على إلهام الآخرين في القطاعات الأخرى لتقديم مزيد من الدعم المجتمعي”.
ويسعى الحفل إلى تحطيم أرقام التبرعات السابقة، من خلال استضافة ما يصل إلى 2000 من أبرز المسئولين في قطاع النفط والغاز، وكبار الأثرياء في المنطقة. وستذهب جميع عائدات هذا الحدث مباشرة إلى جمعية أصدقاء مرضى السرطان. وكان أكثر من 1500 من كبار الشخصيات العامة والمشاهير ورجال الأعمال شاركوا في الدورة الماضية.
ويستضيف حفل هذا العام فقرات موسيقية وغنائية يقدمها مغني السول جاي فرانكلين، والمغنية الإنجليزية هيذر سمول وفرقتها “إم بيبل”، إلى جانب فرقة “ذا ميبل جاكس”.

اقرأ المزيد