السبت, مايو 25, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةمذكرة تفاهم بين جامعة القاهرة و SECC لتوطين البرمجيات مفتوحة المصدر بالجامعة

مذكرة تفاهم بين جامعة القاهرة و SECC لتوطين البرمجيات مفتوحة المصدر بالجامعة

وقع مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا) مذكرة تفاهم مع جامعة القاهرة بهدف نشر وتوطين البرمجيات مفتوحة المصدر في الجامعة مما يسهم في إدارة موارد الجامعة بالشكل الأفضل الذي يتماشى مع الممارسات المثلى في مجال هندسة البرمجيات.
ويأتي ذلك اتساقا مع دور مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات كمنسق لتفعيل إستراتيجية مصر للبرمجيات الحرة مفتوحة المصدر بموجب قرار وزير الاتصالات.. وقد قام بتوقيع مذكرة التفاهم الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، والدكتور حسام عثمان رئيس مركز SECC ونائب الرئيس التنفيذي لهيئة إيتيدا.
وبناءا على مذكرة التفاهم، يقوم المركز بتقديم الاستشارات والخبرات الفنية والممارسات المثلى لجامعة القاهرة في جميع مراحل العمل، وتقييم واختبار نتائج المشروعات، والمشاركة في التوعية بأهداف المشروعات وفي توفير احتياجات التدريب.
وأشار الدكتور جابر نصار إلى أن تعاون الجامعة مع مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات، والذي يمثل بيت الخبرة الوطني في مجال هندسة البرمجيات، يأتي في إطار حرص الجامعة على تطوير البنية التحتية والتكنولوجية ومواكبة التطورات الحديثة في تكنولوجيا المعلومات بما يتناسب ودور جامعة القاهرة كمنارة للفكر وأساسا للنهضة العلمية وبوتقة لتدريب وتأهيل الكوادر في مختلف المجالات الحديثة.
فيما لفت الدكتور حسام عثمان بأن المذكرة التي تم توقيعها تهدف إلى تلبية احتياجات الجامعة من تكنولوجيا المعلومات بجودة عالية وتكلفة منخفضة، وجعل نموذج توطين تكنولوجيا المعلومات بجامعة القاهرة مثالا يحتذى به على مستوى الدولة، مؤكدا أن هذه المذكرة تعد حجر الأساس في إطار تفعيل إستراتيجية مصر في توطين وتطوير البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر في الجهات الحكومية.
ومن جانبه، قال الدكتور محمود شومان، المدير التنفيذي للمعلومات بالجامعة ومدير مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية، إلى أن جامعة القاهرة هي أول جامعة مصرية تتبنى فكر البرمجيات مفتوحة المصدر كأحد الآليات الإستراتيجية لتطوير خدمات تكنولوجيا المعلومات التي تقدم للطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس.
كما أشار إلى أن مذكرة التفاهم سوف تدخل حيز التنفيذ فورا عن طريق البدء في حزمة من المشروعات الاسترشادية للبرمجيات مفتوحة المصدر في إدارات الجامعة المختلفة بالتعاون مع مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات.
وتشير البرامج الحرة والمفتوحة المصدر إلى البرمجيات التي يمكن الإطلاع والتعديل على شفرتها البرمجية، وقد حصلت هذه البرمجيات على قبول ودعم واسع من الأفراد والشركات والحكومات لما تحمله من مميزات عن البرامج الأخرى التي لا تتيح مرونة للمستخدم ولا تسمح بالتعديل عليها والتي يسميها البعض بالبرمجيات الاحتكارية.
وتجدر الإشارة إلى أن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات قد تأسس في يونيو 2001 من خلال جهود واهتمامات وزارة الاتصالات لدعم صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصرية، وقد أصبح المركز ضمن الهيكل التنظيمي لهيئة إيتيدا في عام 2005، ويتولى المركز تقديم خدمات التقييم والتدريب والتطوير والاستشارات الفنية للجهات العاملة في مجالات تطوير البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات.
وقد قدم المركز خدماته منذ تأسيسه لما يزيد عن 700 شركة مصرية، وقام بتدريب ما يزيد عن 20 ألف متدرب، ويتضمن نطاق تقديم خدماته دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط.

اقرأ المزيد