الأربعاء, مايو 22, 2024

اخر الاخبار

الرئيسية«الطريق إلى رابعة» يوثّق فترة اعتصام جماعة الإخوان فى الميدان الشهير

«الطريق إلى رابعة» يوثّق فترة اعتصام جماعة الإخوان فى الميدان الشهير

ضمن سلسلة الأفلام الاستقصائية “وثائقيات”، تبث قناة “سكاي نيوز عربية” وثائقياً جديداً بعنوان “الطريق إلى رابعة”، يُعرض مساء يوم الأربعاء 12 أغسطس.
يعرض الفيلم الأحداث التي جرت خلال فترة اعتصام الإخوان المسلمين والمتعاطفين معهم في ميدان “رابعة العدوية” بالقاهرة، وهي فترة امتدت زمنياً من 28 يونيو وحتى 14 أغسط س 2013، وانتهت بفض الاعتصام بعد أن رفض قادة الإخوان الوصول إلى تسوية مع الحكومة الانتقالية في مصر.
ويتناول الوثائقي، المتوقع أن يثير ضجة في الأوساط الإعلامية المصرية نظراً لحساسية القضية التي يناقشها، الخطاب الديني الاستشهادي الذي سيطر على وجدان المعتصمين، ويقدم للمشاهد تحليلاً لخطاب كان يحشد ويعبئ في اتجاه انتحاري، مستتراً وراء عباءة دينية جهادية.
وتدور أحداث الفيلم من خلال معايشة الكاميرا للمعتصمين في ميدان رابعة، ويرصد ردود أفعال أولئك الذين عاشوا بإخلاص ما زرعه في أذهانهم قادة الجماعة المتشددين، من أنهم يعيشون داخل حدود الدولة الإسلامية، وهي ميدان رابعة العدوية، وأن خارج هذه الدولة (رابعة) يتربص بهم أعداء الإسلام.
ويستعرض الفيلم بموضوعية كل ما يُقال على منصة رابعة، وما يُلقى عليها من خطابات انفعالية كانت السبب، في نهاية المطاف، في ارتفاع عدد ضحايا ومصابي عملية فض الاعتصام.
ويُقدم الوثائقي خطاب التيارات المختلفة التي قدمت نفسها من على منصة رابعة، تبريراً لمواقفها وتوزيعاً للأدوار بينها. وقد سعى صنّاع الفيلم إلى التزام الموضوعية والحيادية الكاملة في عرض جميع الآراء، بحيث يصبح الفيلم عرضاً دقيقاً وتحليلياً لخطاب ميدان “رابعة العدوية” في ذاته ويحلله من الداخل.
وتبث “سكاي نيوز عربية” هذه الوثائقيات بمعدل فيلم كل شهر، ويبلغ طول كل منها ساعة واحدة، وهي تهدف إلى البحث عن الحقيقة الكامنة وراء الأحداث الكبيرة التي تعيشها المنطقة العربية، بمختلف تداعياتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
يذكر أن أفلام سلسلة “وثائقيات” الاستقصائية كانت قد بدأت مع وثائقي “كشف المستور – الزواج في زمن الحرب”، الذي سلط الضوء على معاناة اللاجئات السوريات، وجاء الفيلم الثاني بعنوان “قوارب الموت.. حلم الهجرة وكابوس التهريب”.. فيما عرض الفيلم الثالث للإسلام الوسطي عبر مؤسسة الأزهر وكان تحت عنوان “الجامع الأزهر.. مواطن وإمام وسلطان”.

 

 

تمرد

اقرأ المزيد