الإثنين, أبريل 15, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةارتفاع حصيلة هجمات باريس إلى 130 قتيلا وداعش يتوعد باقى عواصم أوروبا

ارتفاع حصيلة هجمات باريس إلى 130 قتيلا وداعش يتوعد باقى عواصم أوروبا

أفادت الشرطة الفرنسية إن أعداد القتلى نتيجة الهجمات التي شهدتها باريس الليلة الماضية وصلت إلى 130 شخصًا، في حين وصل عدد المصابين إلى 180 مصابًا بينهم 80 في حالة خطيرة.
واستهدفت الهجمات 6 مواقع في باريس، وقالت الشرطة إن 7 إرهابيين فجروا أنفسهم بـ6 مواقع، فيما قتل إرهابي ثامن برصاص عناصر أمنية.
وذكرت الشرطة أن نحو 100 شخص قتلوا وأصيب العشرات عندما فجر 3 انتحاريين أنفسهم في مسرح باتاكلان بمنطقة في بولفار فولتير في باريس، في حين قتل الرابع برصاص الشرطة، كما فجر انتحاري نفسه أيضا في موقع قرب المسرح الذي كان به نحو 1500 شخص في بداية الحادث.
وجاء اقتحام قوات الأمن مسرح باتاكلان بعدما أطلق محتجزون فيه تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قالوا فيها إن المسلحين يواصلون عمليات قتل الرهائن.
وأوضح المدعي العام أن “التحقيق سيركز على تحديد ما الذي جرى في ستة مواقع: في ملعب فرنسا الدولي، وشارع شارون حيث سقط 18 قتيلا، وفي شارع فولتير حيث سقط قتيل واحد، وفي شارع ألبير حيث سقط 14 قتيلا، وفي شارع لافونتين أوروا حيث سقط 5 قتلى”، فضلا عن مسرح باتاكلان.
وقد تبنت جماعة “داعش” الارهابية المسئولية عن مجزرة باريس التي أودت بحياة أكثر من 130 ضحية، حسب آخر الإحصاءات غير الرسمية.
جاء ذلك وفقا لما أورده موقع “سايت” الأمريكي المتخصص في متابعة الحركات الإرهابية على الانترنت، في تعليق نشرته هذه الجماعة على صفحات مجلتها الالكترونية “دابق”.
ونقل “سايت” عن دابق، إن “فرنسا أرسلت طائراتها إلى سوريا، لقصف الأطفال والمسنين، واليوم فإنها تشرب من ذات الكأس المرة في باريس”، مهددا بقية العواصم الأوروبية، قائلا “حان دورها بعد باريس”.
ويأتي هذا التعليق بالتزامن، مع حملة نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي المؤيدة للجماعة الارهابية التي أطلقت على مجزرة 13 نوفمبر، ما أسمته “11 سبتمبر الفرنسي”، وذلك بعد إطلاق هاشتاج باسم “باريس تحترق”.

اقرأ المزيد