السبت, مايو 18, 2024

اخر الاخبار

تقاريربلومبرج: الانتهاء من إنشاء وتركيب 93 شونة حديثة تزامنًا مع موسم الحصاد...

بلومبرج: الانتهاء من إنشاء وتركيب 93 شونة حديثة تزامنًا مع موسم الحصاد بمصر

أفادت شركة بلومبرج جرين الأمريكية إنها تقدم مجموعة من المزايا الفريدة للشعب والحكومة المصرية من خلال مشروع تطوير الشونة والذي يتضمن إقامة 93 شونة لتخزين الحبوب، في إطار برنامج الحكومة لتطوير الشون الترابية إلى شون حديثة ومتطورة.
ولفتت إلى أن الشركة تقيم نظاماُ متكاملا ً لتخزين الحبوب يُعد الأكبر من نوعه والأكثر تكاملاً وتطوراً من الناحية التكنولوجية في منطقة الشرق الأوسط، والذي تعاقدت عليه وزارة االتموين والتجارة الداخلية عام 2014.
المزايا التي ستعود على منظومة الأمن الغذائي في مصر بعد تنفيذ مشروع تطوير الشونة:
 يعمل المشروع على تقليل الفاقد من الحبوب في مرحلة ما بعد الحصاد من 50% إلى 5% فقط، وهو ما سيوّفر لمصر مئات الملايين من الدولارات سنوياً.
 يساعد هذا النظام الحكومة المصرية على توفير محاصيل رئيسية بكميات يمكن الاعتماد عليها.
 تم تصميم نظام بلومبرج جرين لتقليل الفاقد من الحبوب في مرحلة ما بعد الحصاد، ورفع جودتها وزيادة فترة صلاحية المخزون من المواد الغذائية، والتوافق مع توقيتات بيع المحاصيل، وتوفير منصة متطورة لتجارة السلع الغذائية.
 ومن خلال الاعتماد على أول نظام متكامل للتخزين المُبرّد والجاف ونظم الإدارة المتطورة، تمّكنت بلومبرج جرين من تقليل الفاقد في الحبوب في مرحلة ما بعد الحصاد لتصل إلى 5% أو أقل.
 وتتيح المرحلة الأولى من مشروع تطوير الشونة معالجة وتخزين 3.7 مليون طن متري من القمح سنوياً في مساحات تخزينية إجمالية تُقّدّر بحوالي 334.451 متر مربع.
 تقيم شركة بلومبرج جرين 12 شونة كل أسبوع، حتى يتم استكمال إقامة 93 شونة بحلول موسم حصاد القمح في الربيع والذي يبدأ في 27 أبريل القادم وتسير العمليات الإنشائية للشون بوتيرة أسرع من أي مشروع آخر بنفس الحجم في مصر.
 يعمل فريق بلومبرج جرين مصر حالياً في 79 موقعاً داخل 20 محافظة.
 وفي فبراير الماضي، تم شحن نظم التخزين المتطورة بالكامل من مصانع بلومبرج جرين في الولايات المتحدة الأمريكية. هذا وقد تم تعجيل عمليات الشحن البحري لنظم التخزين، بل أنّ بعض مكونات نظم التخزين تم شحنها جواً للإسراع بنقل المكونات لمواقع الإنشاءات والتركيبات.
 تم تركيب أول وحدتين جديدتين خلال أسبوع العمل الذي بدأ في 22 فبراير الماضي كما سيتم تركيب 22 نظاماً جديداً في 16 مارس الجاري. وسيتم الانتهاء من تركيب 62 نظام بحلول نهاية مارس.
المرحلة الثانية من مشروع تطوير الشونة
 تلتزم بلومبرج جرين بزيادة الأثر المتوقع للمرحلة الأولى من مشروع تطوير الشونة على الأمن الغذائي، من خلال إقامة 201 شونة إضافية.
 قام مجلس الوزراء المصري مؤخراً باعتبار مشروع بلومبرج جرين من المشروعات ذات الأولوية القصوى، لذا ستقوم الشركة بالانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع تطوير الشونة ليصل عدد الشون بعد استكمال تلك المرحلة إلى 294 شونة، لتحقيق الاستفادة القصوى من المشروع.
 ومع استكمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير الشونة، يوفر المشروع للحكومة المصرية 600 مليون دولار كل عام.
ويعتمد مركز بلومبرج جرين للتحكم والمراقبة على الاتصال بالأقمار الصناعية وتكنولوجيا الاستشعار المتطورة لمراقبة شبكات توزيع الحبوب على المستوى القومي بصورة فورية، كما يتابع المركز أيضاً أنماط الطقس السائدة. فعلى سبيل المثال لو أشار المركز بقدوم عاصفة رملية، يمكن للعاملين تفعيل الاجراءات الطارئة لحماية الحبوب داخل شبكات التوزيع. ويتم مراقبة كافة العمليات بشكل مركزي، كما يمكن متابعة كل الإجراءات التشغيلية في المركز عن بُعد.
تنوي بلومبرج جرين أن تكون أولى الشركات التي تستثمر في مشروع تنمية شرق بورسعيد من خلال إقامة مركز للتصنيع والتصدير.
وبمجرد الانتهاء من إقامته، سيصبح مركز بلومبرج جرين للتصنيع بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو الأكبر من نوعه في العالم، وسيوفر 1000 فرصة عمل للمواطنين المصريين عند تشغيله بطاقته الكاملة.
ومن خلال الاعتماد بشكل أساسي على المكون المحلي في مركز التصنيع والتصدير، عن طريق الاعتماد على موردين مصريين من الشركات الصغيرة والمتوسطة، سيكون للمركز أثر اقتصادي على الناتج المحلي المصري يصل إلى مليار دولار خلال العام الأول، و7 مليارات دولار خلال 5 سنوات طبقاً لتقديرات شركة حازم حسن للاستشارات.
وبعد موافقة الحكومة المصرية على تنفيذ المشروع، سيكون بالإمكان الانتهاء من اقامته وتشغيله بالكامل خلال فترة تتراوح من 8 إلى 10 شهور.

اقرأ المزيد