الثلاثاء, أبريل 16, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةوزارة البيئة ترصد أماكن تواجد «القرش الحوت» بالبحر الأحمر

وزارة البيئة ترصد أماكن تواجد «القرش الحوت» بالبحر الأحمر

أعلنت وزارة البيئة في مصر، عن قيامها بإعداد برنامج رصد لتواجد القرش الحوت بمنطقة البحر الأحمر بصفة دورية حيث يتم عمل استبيانات مع الصيادين ومراكز الغوص لمتابعة تواجده ورصد تحركاته وسلوكه.
وفي بيان لها، قالت الوزارة إن القرش “whale shark” يعتبر أكبر أنواع أسماك القرش والأسماك الغضروفية بل أكبر الأسماك على الإطلاق حيث يصل متوسط طول الفرد البالغ حوالي 13 متر، بينما يبلغ وزنه قرابة 21 طن وينتمي إلى عائلة Rhincodontidae.
وأوضحت أنه أطلق عليه هذا الاسم نظراً لكبر حجمه بالنسبة لباقي أفراد أسماك القرش أو لتشابه سلوك تغذيته المشابه لسلوك الحيتان الكبيرة وهو من الأنواع المسالمة التي لا تشكل خطراً على حياة الإنسان بوجه عام.
ولفت إلى أن القرش الحوت يتواجد في المحيطات الاستوائية والدافئة وتعيش في جميع البحار المفتوحة والبحار المدارية الدافئة والمعتدلة، وعلى الرغم من ضخامة أحجامها وكبر حجم فمها، إلا أنها تتغذى أساساً على العوالق والهوام البحرية والحيوانات والأسماك الصغيرة والطحالب والعوالق واليرقات والحبار الصغير، حيث يقوم بفتح فمه ويمتص المياه والغذاء ثم يغلقه ويطرد المياه عن طريق الخياشم.
وأكد البيان، أن القرش الحوت من أنواع القرش المسالمة مع الصيادين رغم حجمه الكبير، ولا يشكل خطراً على البشر ويتميز بشكله الجميل الجذاب بلزن جلده الأزرق المزين بصفوف منتظمة من النقاط البيضاء.
وتابع “يجسد حالة أسماك القرش الحوت مثال لاختلاف ثقافة الناس حول المفاهيم الخاطئة الشائعة حول بعض أنواع الكائنات البحرية عن أن القرش الحوت قاتل بدون رحمة مما يشجعهم على محاولات صيده أو القضاء عليه وعلى عكس ذلك تماماً يعتبر هذا الحوت لطيف مع الغواصين والسباحين ويمكن السباحة معه دون خطر يذكر إلا بعض الضربات غير المقصودة من زعنفته الذيلية أو الإصابة بخدوش ظاهرية نتيجة الاحتكاك بالجلد”، وشددت على ضرورة الحرص في التعامل معه وعدم اعتراض طريقة أو محاولة التمسك به.
وكانت جمعية الإنقاذ البحرى بالبحر الأحمر، أعلنت رصدها القرش الحوتى بأكثر من مكان بشواطئ مدينة مرسى علم جنوب البحر الأحمر وشمال الغردق، حيث قال رئيس مجلس إدارة جمعية الإنقاذ البحرى وحماية البيئة أنه تلقى بلاغا من أحد أعضاء الجمعية رصده القرش الحوتي بمناطق مختلفة بمرسى علم.

اقرأ المزيد