الثلاثاء, أبريل 16, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةنيويورك بوست: نهاية الحرب السورية مرهونة بمهاجمة أمريكا لـ«حزب الله»

نيويورك بوست: نهاية الحرب السورية مرهونة بمهاجمة أمريكا لـ«حزب الله»

رأت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، أن “السبيل الوحيد” لتحقيق النصر في سوريا، هو استهداف حزب الله اللبناني، الذي يتزعمه حسن نصر الله، وتدعم إيران قواته المنتشرة في سوريا، وليس فقط القضاء على داعش، أو المفاوضات بين النظام والمعارضة.
وفي تقرير لها، زعمت الصحيفة أن حزب الله نشر قواته الخاصة داخل سوريا سرًا منذ عام 2012، وبشكل علني منذ 2013، حيث يتواجد الآلاف من مسلحيه ضمن صفوف الجيش السوري، ولا زال الحرس الثورى الإيراني يدفع فواتير حزب الله، ويجهز عمليات القيادة ويسيطر عليها.
ولفتت إلى أنه “منذ بداية الغارات الجوية الروسية بسوريا، في سبتمبر الماضي، زادت تدخلات الحرس الثوري، ونجح مسلحو حزب الله وبشار الأسد، في تحقيق تقدم ضد خصومهم، خاصة أولئك الذين يرتبطون بمقاتلي “الجيش الحر” المدعوم من قبل الولايات المتحدة، ما صعّب الموقف التفاوضي للمعارضة، ولكنه سد أيضا الطريق أمام الأمم المتحدة للبحث والتوصل لحل سياسي”.
وكشف التقرير “أن مذكرة معارضة داخلية كُتبت الشهر الماضي، تضمنت دعوة لـ51 شخصًا من دبلوماسيي وزارة الخارجية الأمريكية لتغيير التوازن العسكري، والتوصل إلى حل سياسي متفاوض عليه، لكن الرئيس باراك أوباما ركز بدلًا من ذلك على مكافحة الإرهاب في سوريا، وتحديدًا ضد المتطرفين من تنظيمي داعش والقاعدة وغيرهما”.
وشدد على أنه “يجب أن يكون هناك تحولًا ضروريًا في التوازن العسكري لإنهاء هذه الحرب، وهذا أيضًا ما تريد واشنطن حدوثه، لكن أوباما رفض بحزم خوض حرب.. وحتى إذا كان يريد هذا، فهناك شك إذا كان لديه تفويض من الكونجرس للقيام بذلك”.
وأكد على أنه بإمكان واشنطن إبلاغ طهران وموسكو وبيروت، بأن حزب الله يجب أن ينسحب من سوريا قبل تاريخ معين، وإلا فإن الولايات المتحدة ستستهدف قواته وستهاجم قوات المعارضة “المعتدلة” داخل وحول مدينة حلب والعديد من الأماكن الأخرى، وإذا فشلت قوات حزب الله في الانسحاب، لن تحتاج واشنطن أي شيء بعد ذلك سوى أن تكون جاهزة للمهاجمة بمجرد انتهاء المهلة المحددة”.
واعتبر أن “انسحاب حزب الله أو استهداف الولايات المتحدة له، بمثابة رسالة قوية للمعارضة السورية وحلفائها في تركيا والخليج، وكذلك إيران وروسيا، وسيتم أيضًا تقويض تنظيم داعش الذي يستغل تورط حزب الله في سوريا كأداة للتجنيد”.

اقرأ المزيد