الثلاثاء, مايو 28, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةوزير الصحة: هناك مخطط لإسقاط الجيش وحملة لإفساد منظومة توزيع الألبان

وزير الصحة: هناك مخطط لإسقاط الجيش وحملة لإفساد منظومة توزيع الألبان

قال وزير الصحة، الدكتور أحمد عماد الدين، إن القطاع الخاص من حقه أن يستورد ألبان الأطفال ويبيعها بالسعر الذى تحدده الوزارة، مؤكدا أن هناك حملة شرسة غرضها ضرب منظومة توزيع الألبان، يقودها المستفيدون من تجارة الألبان من مستوردين وصيدليات.
وخلال مداخلة هاتفية في برنامج “على مسؤوليتي” على فضائية “صدى البلد”، شدد الوزير على أن القوات المسلحة قررت استيراد الألبان لتخفيض الأسعار، وتدخلت لحل الأزمة وإنهاء وضع سيطرة القطاع الخاص على السوق السوداء لبيع لبن الأطفال.
وتابع “لن أخاف من مواجهة الفساد، وأنا اتحدث عبر بيانات دقيقة وأعرف ما أقوله”، مضيفا “هناك مخطط لإسقاط القوات المسلحة، وحملة لإفساد منظومة توزيع الألبان، وكل ما أشيع عن الجيش فى هذه الأزمة كذب، وجشع التجار هو العامل الأساسى للأزمة المفتعلة”.
وكانت الوزارة قد أكدت اليوم أنه تم ضخ 1.5 مليون علبة لبن فى مراكز الأمومة والطفولة فى إطار خطة الوزارة لصرفها بنظام الكروت الذكية للمستحقين عبرمنافذ وزارة الصحة فقط.
وبعد تطبيق منظومة صرف الألبان الجديدة لم يعد مخول للشركة المصرية للأدوية، بيع الألبان المدعمة بمنافذها أو توزيعها على الصيدليات الخاصة.
وفي تصريح له اليوم، قال المتحدث العسكري إن القوات المسلحة لاحظت قيام الشركات المختصة باستيراد عبوات لبن الأطفال بإحتكار العبوات للمغالاة في سعرها، ما تسبب فى زيادة المعاناه على المواطن البسيط، مشيرًا إلى أن الجيش قام بالتنسيق مع وزارة الصحة، بالتعاقد على نفس عبوات الألبان، ليصل سعر العبوة للمواطن المصرى إلى 30 جنيهًا بدلًا من 60 جنيهًاً.
وأكد المتحدث أنه لا يوجد لدى القوات المسلحة أي عبوات مخزنة وأنه سيتم إستيراد أول دفعة من الألبان إعتبارًا من 15 سبتمبر الجاري ليتم إستلامها من الموانئ وتوزيعها على الصيدليات بسعر 30 جنيهًا للعبوة.
وأهاب بعدم الإنسياق وراء تلك الشائعات والحملة المغرضة التي شنتها شركات استيراد الألبان بهدف التأثير على الرأي العام، حيث أن القوات المسلحة تبذل قصارى جهدها لتخفيف العبء عن المواطن البسيط.

اقرأ المزيد