السبت, مارس 2, 2024

اخر الاخبار

تقاريرالهيئة العربية للتصنيع تشيد بنجاح تجربة مستشفى 57357

الهيئة العربية للتصنيع تشيد بنجاح تجربة مستشفى 57357

أكد رئيس الهيئة العربية للتصنيع، الفريق عبد العزيز سيف الدين، على أهمية مُساندة ودعم مُؤسسة مُستشفي 57357 لعلاج سرطان الأطفال، قائلا إن هذا واجب علي كل فرد ومؤسسة تحرص علي وطنها ومستقبل وصحة أبنائها.
وشدد سيف الدين على أنه لابد من زرع الأمل بين صفوف أطفالنا من المرضي والحرص علي إدماجهم في المجتمع وتحفيزهم علي الإبداع والتفكير.
جاء هذا خلال استقبال اللواء عبد العزيز لوفد مُؤسسة ومُستشفي 57357 بمقر مصنع الطائرات التابع للهيئة العربية للتصنيع، في إطار الدور المُجتمعي وإيمانها بالمُشاركة المُجتمعية ومسئوليتها الإيجابية تجاه قضايا وهموم وطنها في شتي المجالات ومن بينها الصحة، الهادف إلى زرع الأمل في نفوس أطفالنا وإدماجهم بالنماذج الإيجابية لمؤسسات مصر الصناعية.
وأشار رئيس الهيئة إلى أنه من الأهمية الاشادة بروح العمل الجماعي التي يتميز بها كافة العاملون بمستشفى 57357 والتى ادت للوصول لمعدلات الشفاء العالمية، وهذا يعطى الجميع درس مستفاد مفاده أن العمل الجماعى الجاد مع اتباع احدث المستجدات العلمية يؤدى لتحقيق ما يراه البعض مستحيلاً.
كما أكد علي أهمية إنجاح منظومة العلاج والشفاء لأحد أهم أمراض العصر الحالى، وعدم التقليل من الروح المعنوية العالية التى يتمتع بها أبناءنا المرضى أو عائلاتهم، وقد يكون من المناسب الإشارة أن جميع الأبحاث العلمية أكدت أن ارتفاع معنويات المريض أحد أهم أسباب نجاح العلاج والوصول للشفاء التام.
وعقب زيارة معرضا لمنتجات الهيئة العربية للتصنيع المتنوعة، أشار الدكتور شريف أبو النجا مدير مستشفي 57357، إلى أن تجربة نجاح المستشفي أعتمدت علي البحث العلمي والتدريب وفتح شراكات للتعاون مع كافة الجهات البحثية، فضلا عن تطوير مفهوم التبرعات بشكل علمي إستثماري جديد ومتطور للوصول إلى أفضل معدلات الشفاء العالمية في القريب العاجل بإذن الله.
كما أعرب الدكتور عمرو سلامة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة 57357، عن تقديره وإعتزازه بزيارة الهيئة العربية للتصنيع والتي بثت روح الأمل والإنتماء والروح المعنوية العالية لنا وجميع أطفالنا بما شاهدوه من منتجات وإمكانيات وروح عالية للعاملين بالهيئة.
ومن جانبه، أشاد الفريق عبد العزيز بروح الآداء الجماعي الناجح بمؤسسة 57357 والتي تتميز بالإنضباط والمساواة وعدم التحيز وأشار إلي تأثيره لنسبة المرضي من أطفالنا بهذا المرض والتي تصل الي طفل واحد من كل 330 طفلا.
وأعرب عن إعزازه بتجربة 57357 نظرا لانها تعالج من خلال دعم وتبرعات كل المصريين الغيورين علي وطنهم، وبعث برسالة إلي كل مؤسسات مصر أن تحذو حذوها في روح العمل الجماعي المبني علي العلم والدراسة والبحث العلمي المتطور.
وأكد أنه يجري حاليا دراسة امكانيه التعاون مع 57357 في العديد من المجالات ومنها تحلية المياه والمواسير والآنابيب ومعالجة الصرف الصحي، متمنيا النجاح والتقدير لمؤسسة 57357 والشفاء لكل أطفالنا.
وفي لافتة بارزة تتجدد معها الآمال والطموحات لغدا أفضل لمستقبل مصر، حرص الفريق عبد العزيز سيف الدين على اجراء حوار مع عدد من الأطفال من المرضي والتقاط الصور التذكارية معهم.
كما أكد على ضرورة إبراز النماذج الإيجابية ومن الممكن المساعدة في أي مشاركة ترفع الروح المعنوية وروح الانتماء لبلدنا.
وأكد رئيس الهيئة أنه لابد أن يقتدي القادرين من أبناء مصر بتلك المبادرات المجتمعية والمشاركة فيها، فهذا معني جميل لابد أن ينتشر ويسود المجتمع أفراد ومؤسسات.

اقرأ المزيد