السبت, يوليو 13, 2024

اخر الاخبار

الرئيسيةالسبت.. تدشين أول كيان مؤسسي لتعزيز العلاقات المصرية الخليجية

السبت.. تدشين أول كيان مؤسسي لتعزيز العلاقات المصرية الخليجية

تشهد القاهرة مساء يوم غد السبت حفل تدشين أول كيان مؤسسي خليجي-مصري لإثراء التعاون بين الجانبين باسم “خليجيون في حب مصر”، انطلاقا من العلاقات الروابط الوثيقة بين دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، وما يجمع شعوب تلك البلدان من علاقات تاريخية ومصالح مشتركة.
ويشهد الحفل تكريم للشخصيات التي لها مساهمات كبيرة في مصر، وتوقيع بروتوكولات تعاون مع بعض الوزارات والجهات الحكومية المصرية، وذلك بحضور كوكبة من المسئولين والشخصيات الخليجية والدبلوماسية، ولفيف من رجال وسيدات الأعمال والإعلاميين والفنانيين.
وقد بدأت فكرة تأسيس الكيان من دولة الكويت عام 2013 عن طريق المؤسس الدكتور يوسف العميري ومجموعة من الشباب الخليجيين والمصريين الوطنيين.
وتستهدف رؤية “خليجيون في حب مصر” الوصول إلى مكانة إقليمية وعالمية مرموقة وكيان قادر على ترسيخ العلاقات الخليجية-المصرية بهدف تعزيز التعاون المثمر لتحقيق المصالح المشتركة بين المجتمعين الخليجي والمصري.
كما يسعى الكيان لتوفير مناخ اقتصادي وثقافي واعلامي وفني واجتماعي، يخدم كل مجالات التعاون بين الخليج العربي ومصر، معتمدا نمطا جديدا من التفاعلات الايجابية والبناءة لضمان استدامة المستوى المتميز والعلاقات الاستراتيجية بين الجانبين، وتأسيسا لنموذج جديد من الدبلوماسية الشعبية المثمرة التي تقف في خندق واحد مع الدبلوماسية الرسمية، تطلعا لتتكامل مع جهود الحكومات والدول لتحقيق تطلعات الشعوب العربية.
ويعتمد “خليجيون في حب مصر”، الذين يتخذون من “من الخليج .. تحيا مصر” شعارا له، على عدد من الآليات لتنفيذ غاياته ورؤيته والتي تتمثل في تطوير أوجه التعاون عبر العمل المتواصل على تطوير العلاقات بين مصر ودول الخليج العربي في شتى المجالات، وتعزيز الخبرات البينية في المجالات المهنية المختلفة، ودعم وتطوير مجتمع أعمال ناجح يسهم في تقديم الرؤى المستقبلية الواعية لتعزيز وتطوير مناخ العمل المشترك.
وأيضا بناء قاعدة بيانات مشتركة تأخذ في عين الاعتبار الأبعاد المختلفة البيئية والقانونية والاجتماعية المشتركة، وتوفير ومراجعة فرص استثمارية مناسبة للأعضاء والمساهمة في ضمان نتائج استثمارية جيدة، وتعزيز العلاقات مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص ذات الاهتمام المشترك.
كما يدعو لتعزيز التعاون المعرفي والعملي عبر المهرجانات السياحية والثقافية في مصر ودول الخليج لتنشيط السياحة ودعم الاستثمار السياحي، وتفعيل دور المرأة والشباب في مجالات العمل العربي المشترك من خلال مجموعة من الفعاليات التي تخدم الهدف الاستراتيجي الذي يسعى “خليجيون في حب مصر” للوصول إليه.
وكذلك المشاركة الفاعلة في المشاريع الثقافية والفنية والإعلامية التي تخدم مصر ودول مجلس التعاون والمساعدة على تسويقها ودعم الاقتصاد الثقافي والمعرفي، والقيام بدور مجتمعي مشترك مع منظمات المجتمع المدني من خلال المشاركة في الأعمال الاجتماعية داخل جمهورية مصر العربية، ودعم وتشجيع الاستثمار الفعال في مصر ليصل إلى النجاح المرجو ويستفيد من الفرص الاستثمارية الواعدة في مصر المستقبل.
و”خليجيون في حب مصر” هو كيان مؤسسي يمثل منظومة تعاون مشترك من عدد من أبناء دول الخليج العربية المحبين لمصر، وتمثل إحدى الجمعيات الأهلية غير الربحية التي تشكلت تجسيدا لمبادرة خليجية أنطلقت من الكويت على يد الدكتور يوسف العميري لخدمة الصالح العام عبر التعاون المثمر مع شركات وجمعيات ومنظمات وهيئات حكومية وأهلية في مصر ودول الخليج.
والكيان جمعية تضم في عضويتها مجموعة من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي الذين أخذوا علي عاتقهم كل الحب والوفاء لحكومة وشعب مصر الحبيبة في مبادرة فريدة من نوعها لإنشاء هذا الكيان ومقره القاهرة ويضم في عضويته مجموعة من الشركات ورجال الاعمال ومجالات متنوعة من الإعلام والثقافة والسياحة.
وتشمل أنشطة الجمعية المساهمة في توجيه المستثمرين الخليجيين نحو استثمار استراتيجي واعد من ضمن مسيرة التطور الاقتصادي والاجتماعي التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

اقرأ المزيد