الجمعة, مايو 24, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراترئيس روسأتوم يبرز أهمية تكنولوجيا الطاقة النووية لتحقيق التنمية المستدامة

رئيس روسأتوم يبرز أهمية تكنولوجيا الطاقة النووية لتحقيق التنمية المستدامة

أختتم مؤخرا المنتدى العام الـ62 للوكالة الدولية للطاقة النووية في فيينا، والذي عقد تحت شعار “الالتزام بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وحماية البيئة”.

واجتمع في المنتدى ممثلين رفيعي المستوى من نحو 160 دولة عضو في الوكالة الدولية للطاقة النووية لمناقشة القضايا الأكثر إلحاحًا والاتفاق بشأن اتجاهات التطوير للصناعة النووية العالمية.  

وترأس الوفد الروسي اليكسي ليخاتشيف، مدير عام لمؤسسة “روسأتوم” الحكومية، حيث أعلن في الجلسة العامة التزامه بالاستنتاجات الواردة في الوثيقة الختامية للمنتدى الوزاري للوكالة الدولية للطاقة النووية في أبو ظبي.

وقال ليخاتشيف “سعداء ان الرسالة قد تأكدت.. فبالنسبة للعديد من الدول فأن الطاقة النووية هي تكنولوجيا معتمدة ونظيفة وآمنة واقتصادية وهي التي ستلعب دورا هاما في تحقيق أهداف أمن الطاقة والتنمية المستدامة في القرن الحادي والعشرين”.

وفي نفس الوقت شدد على أن روسيا توفر أيضًا المساعدة للبلدان التي تهتم بالاستخدامات الأخرى للطاقة النووية غير انتاج الطاقة، حيث تقدم مؤسسة “روسأتوم” لهم مراكز للعلوم والتكنولوجيا النووية موجهة لتطوير العلوم والطب والتقنيات الإشعاعية في الصناعة والزراعة.

ودعا رئيس “روسأتوم” إلى اعتبار إعادة تدوير الوقود النووي المستنفذ بفاعلية هو المهمة الرئيسية للمستقبل القريب.. ووفقا لما قاله، فأن تحقيق هذا يمكن ان يتم عبر الانتقال التدريجي لنظام الطاقة النووية مزدوج على أساس من المفاعلات الحرارية والسريعة وإغلاق دورة الوقود النووي.

واضاف “اننا ايضا نعرض على شركائنا خدمات  إعادة معالجة الوقود النووي المستنفد  بمشاركة اليورانيوم والبلوتونيوم مرة اخرى في دورة الوقود واعداد النفايات المشعة.. وهذا سيجعل من الممكن ضمان الطلب على الطاقة النووية لعدة عقود قادمة”.

وفي ملاحظاته الختامية، أبرز ليخاتشيوف دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية في التعامل مع القضايا الرئيسية لتطوير الصناعة النووية العالمية: “اننا نواجه مهمة ضخمة وحلها ابعد من جميع الاعتبارات السياسية، وأنا مقتنع بأن تحقيق النجاح العام مستحيل بدون التعاون العالمي ودون الاعتماد على الخبرة والسلطة التي للوكالة”.

وخلال الفاعليات قدمت مؤسسة “روسأتوم” معرضا مشتركا خصص لأحدث التقنيات الروسية في مجال الطاقة النووية والصناعة. و كان محور المعرض هو المشروع المبتكر للمؤسسة الحكومية – “الاكاديمي لومونوسوف” وحدة الطاقة العائمة الأولى والوحيدة في العالم من سلسلة وحدات الطاقة المتنقلة (القابلة للنقل) ذات القدرات المنخفضة.

كما تلقى زوار الجناح معلومات حول الأنشطة الرئيسية لمؤسسة “روسأتوم” والمشاريع الدولية للشركات المدرجة في هيكلها.

وكان اليكسي ليخاتشيوف قد وقع في اليوم الأول للمؤتمر مع يافيش عثمان وزير العلوم والتكنولوجيا في بنغلاديش على بروتوكول بشأن تعديل الاتفاق بين حكومة الاتحاد الروسي وحكومة جمهورية بنغلاديش الشعبية بشأن التعاون في بناء محطة للطاقة النووية.

إضافة الى ذلك، وقعت الشركة المساهمة “تيخسنابأكسبورت” والوكالة الدولية للطاقة النووية عقدا خاصا بعمليات عبور الترانزيت لليورانيوم منخفض التخصيب (LEU) الضروري لنجاح تنفيذ مبادرة الوكالة لإنشاء البنك الدولي لليورانيوم منخفض التخصيب.

اقرأ المزيد