الأحد, أبريل 21, 2024

اخر الاخبار

تقاريرتتويج قبة ساحة الوصل أهم معالم إكسبو 2020 دبى

تتويج قبة ساحة الوصل أهم معالم إكسبو 2020 دبى

شهدت دبى تتويج ناجح لقبة ساحة الوصل العملاقة، التي تمثل أبرز معلم في إكسبو 2020 دبي، واستغرقت عملية وضع التاج الضخم أعلى القبة العملاقة المصنوعة من الفولاذ ساعات طويلة من العمل الهندسي الدقيق.

ويصل حجم القبة إلى 724 ألف متر مكعب وارتفاعها إلى 67.5 مترا، متجاوزا طول برج بيزا المائل في إيطاليا. وتغطي القبةُ الفولاذية ساحةَ الوصل بقُطر 130 مترا في قلب موقع إكسبو 2020 دبي، وستكون المعلم المعماري الأحدث في مدينة دبي.

واستُخدمت 18 رافعة هيدروليكية، مدعومة بحبال شد من الصلب المتصلة بثمانية عشر من القوائم المؤقتة، لرفع التاج الفولاذي وذلك بمشاركة 800 شخص ما بين فنيين وخبراء إنشاءات للتأكد من وضع التاج في مكانه بدقة.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي: “تتويج قبة ساحة الوصل علامة تاريخية فارقة ليس لإكسبو 2020 فحسب بل لكل دولة الإمارات”.

وأضاف “إن هذه الأيقونة العمرانية الجديدة ضمن قائمة من التصاميم الملهمة التي جاءت ثمرة للعمل المشترك والدؤوب ورؤية قيادتنا الرشيدة، وهي مثال حقيقي على ما يمكن لبلادنا أن تفعله حينما تتوحد المهارات والمواهب لإنجاز عمل رائع”.

وأشاد بجهد آلاف الفنيين والعاملين في الموقع الذين حولوا القبة إلى واقع ملموس قائلا “أهنئ جميع العاملين والقائمين على هذا الإنجاز الكبير الذي سيتبوأ مكانه مع باقي المنجزات العمرانية المتميزة التي تتباهى بها بلادنا أمام العالم”.

وقال المهندس أحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي: “شارك مئات من المختصين في هذه العملية البالغة الدقة واستخدموا معدات رفع متخصصة لإتمام هذه المهمة التي شكلت تحديا هندسيا فريدا”.

وأضاف “تتويج قبة ساحة الوصل حدث مذهل وأحد العمليات الهندسية الأصعب والأكثر دقة في العالم، خاصة مع تعقيدات الدخول إلى الموقع، فرفع كتلة بثقل وضخامة تاج قبة ساحة الوصل عملية هندسية معقدة للغاية، بها الكثير من المتغيرات، وأبسط مثال على تلك المتغيرات، حدوث تحول في اتجاه الرياح أو حرارة الجو، وهي متغيرات قد تؤثر بشكل كبير على حساباتنا، لذا، فإن المتابعة وإعادة التقييم بشكل مستمر كانا أمرين ضروريين طوال عملية رفع التاج إلى قمة القبة”.

وستكون قبة الوصل شاشة عرض مبتكرة بنطاق 360 درجة، ما يوفر تجربة غامرة لملايين الزوار خلال إكسبو 2020 دبي. ويمثل تتويج القبة محطة بالغة الأهمية في رحلة التحضير لاستضافة الحدث الدولي، مع قرب اكتمال جميع أعمال الإنشاء الدائمة التي يقودها إكسبو 2020 دبي بحلول نهاية العام الجاري وفقا للجدول الزمني الموضوع.

وتجسد كلمة الوصل معاني الاتصال والتواصل، لذا، ستكون ساحة الوصل القلب النابض في موقع إكسبو 2020 دبي، حيث ستربط المناطق الثلاث، وستكون نقطة الالتقاء الرئيسية للزوار خلال الحدث الدولي، وعلى مدى ستة أشهر.

وقد صُممت ساحة الوصل لتكون ملتقى مغطى يختلف عن غيره من المزارات في دبي، حيث ستحتضن العديد من الاستعراضات المبهرة والمناظر الطبيعية.

وتجسد قبة ساحة الوصل الشعار الرئيسي لإكسبو 2020 دبي، وهو “تواصل العقول وصنع المستقبل” لكونها ثمرة تعاون دولي بإسهامات من شركات من 13 بلدا.

ومن المقرر أن يقام إكسبو 2020 دبي على مدى ستة أشهر من 20 أكتوبر 2020 إلى العاشر من إبريل 2021، ومن المتوقع أن يستقطب 25 مليون زيارة، 70% منها من خارج دولة الإمارات. وهذه هي أكبر نسبة زيارات دولية في تاريخ إكسبو الدولي الممتد منذ 168 عاما.

وسيكون إكسبو 2020 دبي الحدث الأروع في العالم على مدى 173 يوما، وستحتضن ساحة الوصل الكثير من الاحتفالات الحية التي سيتجاوز عددها 60 حفلا يوميا.

قبة اكسبو

اقرأ المزيد