الثلاثاء, أبريل 23, 2024

اخر الاخبار

مؤتمراتأول منصة لنقل التكنولوجيا بين مصر وصناعة شركات آلات النسيج الإيطالية

أول منصة لنقل التكنولوجيا بين مصر وصناعة شركات آلات النسيج الإيطالية

قام “مشروع القطن المصري” التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) بتنظيم مؤتمر الابتكار في قطاع الغزل والنسيج المصري عبر نقل التكنولوجيا باستخدام تقنيات النسيج الإيطالية في القاهرة؛ بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة المصرية وACIMIT ورابطة مصنعي آلات النسيج الإيطالية ووكالة التجارية الإيطالية.

ويعد المؤتمر جزءًا من “مشروع القطن المصري” الذي تنفذه اليونيدو بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وبتمويل من الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون؛ والذى يهدف إلى دعم صناعة الغزل والنسيج المصرية نحو تطوير تقنيات مستدامة ومبتكرة للنهوض بالقطاع.

كما تهدف الندوة لرعاية الشراكات بين تقنيات النسيج الإيطالية والشركات المصرية، بهدف دعم الحوار ونقل التكنولوجيا بين الصناعة المحلية والتميز التكنولوجي الإيطالي.

وقال أليساندرو زوتشي، رئيس أشيميت، الذي قدم المبادرة “هذه مناسبة مهمة لصناعة آلات النسيج الإيطالية.. وقد قدمت الحكومة المصرية مؤخرًا مشروع التحديث على نطاق واسع لصناعة النسيج المحلية. قيمة الاستثمارات المراد تحقيقها صنعت ما بين 2019 و 2021 حوالي مليار يورو، وفي المرحلة الأولى، ستؤثر أيضًا على آلات بعض الموردين الإيطاليين المعروفين” .

وتتضمن الندوة التكنولوجية “الابتكار في قطاع الغزل والنسيج: أحدث الاتجاهات والمنظورات بالنسبة لمصر”، والتي يشارك بها ما يصل إلى 16 من المصنّعين الإيطاليين بتقنياتهم الحديثة، كما تتضمن اجتماعات بين الشركات المصريه والإطالية، وزيارات لشركات الغزل والنسيج المحلية.

 وتشمل شركات التصنيع الإيطالية المشاركة: أريولي، برازولي، كولور سيرفيس، دانيتش، فاديس، فيرارو، كونتا، مارزولي، ميسدان، إم إس برنتنغ سوليوشنز، ريجاني ماكين، ريت، سافيو، إس إم جيوديتشي،وتونيلو إي أوجوليني.

وفي عام 2018، سجلت الصادرات الإيطالية للقطاع في مصر طفرة، حيث بلغت قيمتها 45 مليون يورو، بزيادة 79% مقارنة بالعام السابق. بعد سنوات من الركود، استعادت استثمارات المنسوجات المصرية أخيرًا زخمها وأصبح المصنعون الإيطاليون على استعداد للاستفادة من الفرص التجارية الجديدة الناشئة.

وبهدف تعزيز القدرة التنافسية والطلب من الأسواق الدولية، يولي مشروع القطن المصري الأولوية لجوانب الاستدامة والشمول والقيمة المضافة كركائز أساسية لتنمية صناعة النسيج، والعمل على تشجيع الممارسات المستدامة والصديقة للبيئة، والتي تهدف إلى رفع كفاءة استخدام الموارد والتدوير من خلال استخدام التكنولوجيا المتقدمة والابتكار.

ويستفيد مشروع القطن المصري الذي تنفذه اليونيدو من مبادرة المسئولية الاجتماعية للشركات Cottonforlife التابعة لشركة فيلمار نايل تكستايل، بالتعاون مع وزارتي التجارة والصناعة والزراعة واستصلاح الأراضي، وممثلي القطاع الخاص للنسيج ؛ وبتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.

اقرأ المزيد