استقبلت مستشفى بهية تبرعات بقيمة 100 ألف جنيه لدعم مريضات سرطان الثدي في مصر، في إطار حملة المستشفى في شهر أكتوبر للمساهمة في التوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعلاجه.

قامت بتقديم التبرعات سلسلة المخبوزات الشهيرة “سينابون” مصر عبر جمع عائدات مبيعاتها من عصير “ليومناتس فراولة” و ارسالها إلى المسشتفى دعما للحملة.

وتم اختيار العصير بلونه الزهري ليتماشى مع موضوع الحملة الذي يتميز باللون الزهري والشرائط الزهرية المستخدمة عالميا كرمز للتوعية بمرض سرطان الثدي وطرق اكتشافه وعلاجه مبكرا.

 وتعتبر بهيّة واحدة من أكبر المستشفيات في مصر، إن لم تكن الوحيدة، التي تساعد النساء على اكتشاف وعلاج سرطان الثدي، حيث يقدَم فيها العلاج بالمجان ويغطي جميع الخدمات ومراحل المرض: الاكتشاف المبكر للمرض والعمليات الجراحية والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج النفسي والتغذية السريرية.

وتتمحور حملة “بهية” حول تغيير العادة السائدة للسيدات في مصر بوضعهن لمنازلهن وأسرهن قبل صحتهن، وتسعى المستشفى من خلال الحملة أن تروج لفكرة أن المرأة بحاجة إلى أن تكون بصحة جيدة لتتمكن من رعاية أسرتها، لذا تشجع النساء على إجراء فحوصات مبكرة (من سن الثلاثين) وأكل الطعام الصحي والمشي وممارسة الرياضة.

والتبرعات المقدمة للحملة تلقي الضوء على حقيقة أن الدعم العاطفي يلعب دورا كبيرا في مكافحة مرض السرطان، وقد قامت سينابون بالمشاركة في الحملة لتدعو إلى طمأنة النساء المصريات اللاتي يحاربن المرض ومساعدتهن للعودة بأمان إلى أسرهن وعملهن وحياتهن.

وتعمل سينابون في مصر منذ عام 2003 ولديها 35 فرعا في عدة محافظات في مصر، منها القاهرة، الجيزة، الاسكندرية، طنطا، المنصورة، وبورسعيد.

اترك تعليق