إعلنت مفوضية الانتخابات في نامبيا إن الرئيس الحالي هيج جينجوب فاز بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على 56.3% من الأصوات.

وقد تجاوز جينجوب أكبر فضيحة فساد شهدتها البلاد وركودا اقتصاديا وانقسام الحزب الحاكم.

ويعد جينجوب ثالث رئيس لناميبيا منذ أن نالت حريتها من جنوب أفريقيا عام 1990 وكان يسعى للحصول على فترة ثانية وأخيرة في تلك الانتخابات التي جرت في 27 نوفمبر.

وحصل جينجوب الذي انتخب لأول مرة عام 2014 على 56.3% مع حزبه منظمة شعب جنوب غرب افريقيا (سوابو) الحاكم وتفادي خوض جولة إعادة أمام باندوليني إيتولا عضو حزب سوابو أيضا والذي خاض الانتخابات مستقلا.

وحصل إيتولا على 29.4% من الأصوات وجاء ماك هنري فيناني زعيم حزب المعارضة الرسمي في البلاد في المركز الثالث بعد حصوله على 5.3% من الأصوات.

وقال جينجوب أمام أنصاره بعد الإعلان عن فوزه إنه فخور بأن الانتخابات كانت حرة ونزيهة.

فيما قال زعيم المعارضة فيناني لوكالة ”رويترز” إنه يفكر في اللجوء للقضاء بسبب ”عيوب ومخالفات حدثت خلال الانتخابات”.

اترك تعليق