أكد جون باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة شنايدر إلكتريك العالمية، الشركة الرائدة في مجال الطاقة والتحكم الآلى، حرص حضور قيادات شنايدر إلكتريك العالمية إلى مصر بشكل دائم لمتابعة أعمال الشركة بمصر، والتي تعد مركزا لأعمال شنايدر إلكتريك بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وذلك من خلال مصنعها في مدينة بدر والذي يصدر 30% من إنتاجه إلى 10 دول عربية وأفريقية، خاصة وأن الشركة تستهدف خلال الفترة القادمة رفع معدلات التصدير لتصل إلى 40%.

جاء ذلك خلال زيارة “تريكوار” وعدد من قيادات شنايدر إلكتريك إلى مدينة العين السخنة لمتابعة مشروعات الشركة في منطقة الجلالة، حيث تقوم شنايدر إلكتريك بتوريد تكنولوجيات التحكم في البنية التحتية لعدد من المشروعات القومية الكبرى في المدينة، ومنها محطة الجلالة لتحلية مياه البحر بالتناضح العكسي وروافع المياه والخطوط الناقله للمدينه.

وأكد “تريكوار” إن شنايدر إلكتريك قد قامت بتوريد جميع المهمات الكهربائيه ونظم التحكم الألى للمحطه والروافع الأربعه بإلاضافه الى نظام الكشف عن التسريب المائى فى الخطوط الناقله والذي يعد أيضا الأول من نوعه بالمنطقة باستخدام منظومتها EcoStruxure.

والجدير بالذكر أن محطة تحلية مياه البحر في الجلالة من أكبر المحطات في مصر والشرق الأوسط وأحد المشاريع القومية الضخمة التي تنفذها الحكومة والقوات المسلحه المصرية، إذ تقدر طاقتها الإنتاجية بنحو 150 ألف متر مكعب في اليوم، ومن المقرر أن تخدم محطة الجلالة ما يزيد عن مليون شخص في منطقتي الجلالة والعين السخن.

وقد أشاد تريكوار بجوده الأعمال مؤكدا على أن المكاتب الاستشاريه والشركات المصريه الكبيره المشاركه تصمم وتنفذ طبقا لأعلى المعايير العالميه.

كما تفقد “تريكوار” تنفيذ أعمال الكهرباء وأنظمة التدفئة والتبريد والمياه والغاز الطبيعي وشبكات البيانات وبرامج إدارة البنية التحتية لمراكز البيانات، والمرور والأمن ومراكز التحكم والتشغيل والتي تنفذها شنايدر إلكتريك مع “تطوير مصر ” في منطقة المونت جلالة، وهي الأعمال التي تعتمد على منصة EcoStruxure، للتحكم وإدارة مكونات البنية التحتية في المدن الذكية.

وتوفر المنصة تحسين العمليات التشغيلية لإدارة المشروعات، ومتابعة استهلاك الطاقة وفواتير الاستهلاك والمحافظة المستمرة لمستويات استهلاك الطاقة ومتابعة أداء المباني.

وايضا إمكانية التنبؤ بالمشكلات وتحويل البيانات أوتوماتيكياً إلى إحصاءات وخطط قابلة للتنفيذ، بما يمكن من حل 80% من مشكلات إدارة المشروعات عن بُعد ويقلل معدلات شكاوى القاطنين بنسبة تصل إلى 33% وكذلك تقليل الصيانة غير المخطط لها بنسبة تصل إلى 29% وخفض تكاليف الطاقة بنسبة تصل إلى 30%. طبقاً لأحدث التقديرات.

اترك تعليق