قال اللواء أحمد المسمارى، المتحدث الرسمى باسم الجيش الليبى، إنه تم تحرير مدينة سرت بشكل كامل من الإرهابيين.

وأكد المسماري أن تحرير المدينة لم يستغرق ثلاث ساعات، وأنه تم الدخول إلى أهم حى بها، والسيطرة على كامل مرافق المدينة والمعسكرات والميناء.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “90 دقيقة”، عبر فضائية “المحور”، أن المليشيات لم تستطيع التقاط سلاحها وقاموا بتسليمه وتم تطبيق بند السرية والمفاجأة والصدمة خلال المعركة.

وأعلن الجيش الليبي، في وقت سابق اليوم، السيطرة الكاملة على سرت، الواقعة على بعد 450 كيلومترا شرق طرابلس، وذلك في عملية عسكرية، وفق خطة اتسمت بالسرية الكاملة، ولم تتسبب بحدوث أي دمار.

وتمثل سيطرة الجيش الليبي على مدينة سرت الساحلية، أهمية استراتيجية في إطار الحرب التي يقودها بالمنطقة الغربية ضد ميليشيات مصراتة وأخرى تابعة لحكومة الوفاق.

وتستند أهمية سرت إلى بعدين رئيسيين، هما الموقع الجغرافي باعتبارها تربط شرق وغرب البلاد، بالإضافة إلى كونها غنية بالنفط والبوابة الرئيسية لحقول النفط الرئيسية الثلاثة البريقة ورأس لانوف والسدرة، وثالثًا كونها القاعدة الخلفية لقوات الوفاق.

وتضم سرت اثنين من النوافذ الرئيسية على العالم، هما مطار القرضابية الدولي وميناء سرت التجاري الهام، فضلاً عن قاعدة جوية رئيسية.

اترك تعليق