أوقفت شركة Apple خططها للتشفير الكامل للنسخ الاحتياطية على خدمة iCloud، بعد أن اشتكى مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI  من هذه الخطط وأنها تتسبب في عرقلة التحقيقات.

وقبل عامين، كانت آبل تستعد لحماية النسخ الاحتياطية لـ iCloud للمستخدمين عبر التشفير من طرف إلى آخر، مما يعني أنه لا يمكن لأحد ولا حتى Apple الوصول للبيانات التي تم نسخها احتياطيًا، حتى لو طلب ذلك تطبيق القانون، لكن تغيرت الخطط بعد شكاوى من FBI.

وفي محادثات خاصة مع الشركة الأمريكية بعد فترة وجيزة، اعترض ممثلو وكلاء الجريمة الإلكترونية في مكتب FBI وقسم التكنولوجيا التشغيلية التابع لها على الخطة، قائلين إنها ستحرمهم من أكثر الوسائل فعالية للحصول على أدلة ضد المشتبه في أنهم يستخدمون iPhone.

وعندما تحدثت Apple بشكل خاص مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، تم إسقاط خطة التشفير الشاملة.

وبالنسبة لشركة آبل، فقد حافظت دائمًا على أن السبب في عدم توفير تشفير نهائي لنسخ iCloud الاحتياطية هو راحة المستخدم، مشيرة إلى أنه إذا تم تشفير النسخ الاحتياطية لـ iCloud من طرف إلى طرف.

وإذا نسى هؤلاء المستخدمون كلمات المرور الخاصة بهم، فلن يكون لدى ”آبل“ أي طريقة لفك تشفير بياناتهم القيمة، مثل صورهم، وبالتالي ستضيع البيانات إلى الأبد.

اترك تعليق