خفضت اليوم ستاندرد اند بورز غلوبال للتصنيفات الائتمانية توقعاتها لنمو الصين في 2020 إلى 5% من 5.7 %، قائلة إن أثر تفشي الفيروس التاجي قد يكون وخيما في الأجل القصير.

وقال شون روش، كبير اقتصاديي آسيا والمحيط الهادي في وكالة التصنيفات: ”معظم الأثر الاقتصادي للفيروس التاجي سيكون محسوسا في الربع الأول، وسيكون التعافي الصيني متوطدا بحلول الربع الثالث من هذا العام“.

وقال، إن تباطؤ معدل النمو الصيني بمقدار نقطة مئوية واحدة سيكون له على الأرجح ”أثر ملموس“ على النمو العالمي.

ورفعت الوكالة توقعها للنمو الصيني في 2021 إلى 6.4 % من تقدير سابق كان يبلغ 5.6%، لافتة إلى أن تصورها الأساسي يقوم على افتراض احتواء الفيروس بحلول مارس القادم.

اترك تعليق