شارك قبل لحظات الرئيس عبد الفتاح السيسي في الجنازة العسكرية للرئيس الأسبق حسني مبارك التي انطلقت بمحيط مسجد المشير بالتجمع الخامس بحضور كبار رجال الدولة.

وقدم الرئيس السيسى، العزاء لأسرة الرئيس الأسبق، عقب الانتهاء من مراسم الجنازة العسكرية.
وتكثف الجهات الأمنية استعداداتها، تحسبا للزحام المتوقع الذي من المقرر أن تشهده جنازة الرئيس الأسبق.
ويشهد مطار القاهرة الدولى، خلال الساعات الحالية، استعدادات خاصة وطوارئ مكثفة تحسبا لاستقبال عدد من الشخصيات والوفود الدولية والعربية رفيعة المستوى، لتشييع جثمان مبارك، والذى وافته المنيه صباح أمس الثلاثاء.
وبهاتفات “لا إله إلا الله.. حسنى مبارك حبيب الله”.. أدى المصلون صلاة الجنازة على الرئيس الأسبق فى مسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس، حيث حمله نجليه علاء وجمال إلى محراب المسجد لأداء صلاة الجنازة.
وكانت رئاسة الجمهورية، قد أعلنت حالة الحداد العام في جميع أنحاء مصر لمدة ثلاثة أيام، حدادًا علي وفاة الرئيس الأسبق مبارك وذلك اعتبارًا من اليوم.
وشهد محيط مقابر عائلة مبارك،  بكلية البنات بأرض الجولف في منطقة مصر الجديدة، منذ صباح اليوم، استعدادات أمنية على أعلى مستوى تمهيدًا لاستقبال الجثمان.
وتم تجهيز مهبط للطائرات بالقرب من محيط الأرض لاستقبال الطائرة الخاصة التي تنقل جثمان مبارك من المستشفى مرورًا بمسجد المشير طنطاوي للصلاة عليه ومنه إلى المقابر.

اترك تعليق