أعلن اليوم الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل فونتيليس، عن دعم إضافي للسودان بقيمة 100 مليون يورو.

ووصل فونتيليس إلى العاصمة السودانية الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين؛ يبحث خلالها دعم الحكومة الانتقالية.

وقال ”إن انتقال السودان مثال واعد، ويقود رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك الإصلاحات المهمة، التي بدأها شعب السودان“.

وأضاف ”أعلنت عن حزمة إضافية بقيمة 100 مليون يورو لدعم عملية الانتقال والإصلاح الاقتصادي“.

ومن جانبه قال حمدوك، إن هذه الزيارة دليل على الدعم المستمر الذي ظل يقدمه الاتحاد الأوروبي للسودان على مر السنين. لقد أجرينا نقاشا مثمرا، أكد فيه جوزيف أن الاتحاد الأوروبي يقف بثبات وراء الانتقال في السودان، والذي يعتبر الآن بارقة أمل في المنطقة.

اترك تعليق