قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصرى خفض سعر الفائدة 3% بشكل استثنائى وعاجل، ما يساهم فى دعم النشاط الاقتصادى بكافة قطاعاته،

وأوضحت اللجنة أن هذا يضع فى الاعتبار التوقعات المستقبلية للتضخم واتساقها مع تحقيق معدل التضخم المستهدف البالغ 9%.

وأصبح سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 9.25% و10.25% و9.75% على الترتيب، وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 9.75%.

وقال طارق عامر، محافظ البنك المركزى، إن اوضاعنا النقدية والمالية جيدة، موضحا أن تخفيض سعر الفائدة سيدعم  الشركات خاصة وأن المديونيات حجمها تريليون و800 مليار جنيه .

وأكد، أن خفض الفائدة يمس كافة القطاعات المختلفة فى الدولة، وهناك تعليمات للبنوك بمد أجل كل الاستحقاق 6 أشهر لقروض الشركات الصغيرة والمتوسطة لمختلف القطاعات.

وشجع الأفراد

اترك تعليق