تجاوزت حصيلة الوفيات في ايطاليا، البلد الأكثر تضررا في أوروبا بسبب كورونا، ألفي حالة مع تسجيل 349 وفاة إضافبة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وبحسب ما أعلنته السلطات، مساء اليوم قضى 2160 شخصا بينهم 1420 في إقليم لومبارديا، الذي يضم مدينة ميلانو.

ويساوي هذا الرقم ثلث عدد الوفيات المسجلة في العالم بسبب الفيروس، بحسب تعداد بناء على أرقام رسمية.

ولا يبدو أن هناك تباطؤا في انتشار العدوى في إيطاليا مع تسجيل السلطات الصحية 3200 حالة إصابة إضافية.

وتشهد منطقة بيمونتي حيث تقع مدينة تورينو منذ يومين ارتفاعا ملحوظا بالإصابات والوفيات، بحيث تضاعفت الوفيات تقريبا خلال يومين لتبلغ 111، فيما بات عدد الإصابات الإجمالي 1520 حالة.

اترك تعليق