أكدت وزارة التموين أنه تم إمداد المجمعات بجميع السلع وأن هناك كميات كبيرة من اللحوم والدواجن وكافة السلع والمنتجات الغذائية بمنافذ التوزيع وفروع الشركات التابعة.

وأفادت الوزارة أنه يوجد مخزون استراتيجى يكفى احتياجات مصر لعدة أشهر بجانب توفير حصص الدقيق للمخابز والقمح للمطاحن أولاً بأول لإنتاج الخبز للمواطنين.

وأوضحت، أن الدكتور على المصيحلى، وزير التموين والتجارة الداخلية، يتابع على مدار الساعة التقارير الواردة من مديرى المديريات بشأن انتظام عمل المنشآت التموينية والمخابز والمطاحن والصوامع، من أجل توفير كافة احتياجات المواطنين من الخبز يوميًا.

وكان الوزير قد وجه كافة الأجهزة الرقابية لضبط الأسواق والتأكد من جوده وصلاحية المنتجات المباعة، كما شدد على أهمية التحرك الفورى اعتباراً من اليوم لكافة الأجهزة الرقابية بوزارة التموين والجهات التابعة بهدف ضبط الأسواق والأسعار.

وأيضا الرقابة الصارمة على أسعار وجودة المنتجات المباعة للمواطنين وخاصة السلع المتعلقة بالمنظفات والمطهرات ومستلزمات الوقاية والنظافة للحد من التلاعب بالأسعار أو حالات الغش التجار.

وأكد مصيلحي أن الدولة بكافة أجهزتها وأذرعها الرقابية التنفيذية ستتصدى بكل حزم وقوة لكل من تسول له نفسه التلاعب بمقدرات المواطن المصرى، وأن ما تشهده البلاد فى هذه الظروف الاستثنائية تحتم على الجميع التصدى بالقانون لأى مخالفات تجارية قد ترتكب فى حق المواطنين سواء كانت تلاعب فى الأسعار أو غش فى المنتجات أو حجب للسلع عن التداول وتخزينها بهدف تعطيش الأسواق.

وشدد الوزير على أن أى مخالفات قد ترتكب وتثبت صحتها ستجرى مصادرة المنتجات وسحب ترخيص المكان المخالف، وتوقيع أشد العقوبات على المخالفين وتحويل مرتكبيها إلى نيابة أمن الدولة العليا طوارئ.

وأهاب بكافة التجار والصناع والموزعين الالتزام بكافة القوانين والقرارات المنظمة للأسواق حيث أن الظروف التى تشهدها البلاد تحتم على الجميع الالتزام بالقانون وبالإجراءات السليمة لعمليات البيع والشراء وعدم استغلال المواطنين.

اترك تعليق