أعلن ضياء رشوان نقيب الصحفيين تأكيد مجلس النقابة على ضرورة التزام كل المؤسسات الصحفية بالسياسة الصحية المقرة من السلطات بتجنب التجمعات والبقاء ما أمكن بالمنازل، وما أصدرته الحكومة من ضوابط لمجابهة خطر فيروس كورونا.

وأصدر مجلس نقابة الصحفيين في هذا الإطار القرارات التالية:

أولًا: مطالبة المؤسسات الصحفية بتخفيف حضور الزميلات والزملاء الصحفيين لمقار عملهم إلى أقصى حد يمكن أن تحتمله حاجة العمل، ووضع جداول مناوبة معلنة للحضور، ويرافق هذا إعفاء جميع الصحفيين من مواعيد الحضور والانصراف.

ثانيا: التزام رؤساء تحرير الصحف والمجلات بالتخفيض لأقصى قدر ممكن من اجتماعات التحرير بمختلف أنواعها مع إمكانية عقد هذه الاجتماعات إلكترونيًا ، وكذلك تخفيض مماثل لعدد من يحضرونها من الصحفيين.

ثالثًا: الالتزام التام من إدارات الصحف كافة بحصول كل الصحفيين على كل مستحقاتهم المالية في مواعيدها، وسرعة الوفاء بأي مستحقات متاخرة لهم.

رابعًا: قيام إدارات وملاك الصحف التي تمر بأزمات كبرى تتعلق باستمرارها، وخصوصا جريدتي التحرير والصباح، بصرف المستحقات المتأخرة للصحفيين العاملين بها، على أن يتم استئناف جهود التفاوض والتسوية بعد انتهاء خطر فيروس كورونا المحدق بالجميع، مع تأكيد المجلس على رجلي الأعمال أكمل قرطام وأحمد بهجت للالتزام بواجبهم تجاه العاملين لديهم وتجاه الوطن في هذه الظروف الصعبة.

خامسا: التأكيد على إدارات كل المؤسسات الصحفية بتشديد إجراءات التعقيم والوقاية بحسب الإجراءات المعلنة من وزارة الصحة.

سادسا: الاتخاذ الفوري للإجراءات التأديبية التي ينص عليها قانون النقابة تجاه كل من يخالف القرارات السابقة.

سابعا: يناشد مجلس النقابة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي التدخل الفوري العاجل لحل أزمة توقف تأمينات صحفيي الصحف الحزبية المغلقة.

ثامنا: إغلاق مقر النقابة في القاهرة ومقرها بالإسكندرية ومقار كل اللجان بالمحافظات عدا ما يخص مشروع العلاج، بدءًا من اليوم الثلاثاء ولمدة أسبوعين حرصًا على حياة الزملاء وأسرهم وعموم الشعب المصري.

اترك تعليق