في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الدولة المصرية، أعلنت جوميا منصة التجارة الإلكترونية الرائدة في مصر وإفريقيا انها حددت أولوياتها تجاه العملاء في توفير كل ما يطلبونه من منتجات وسلع أساسية.

وذلك مع دعم اتجاه الدولة نحو الدفع الإلكتروني واستخدام منصات المعاملات الإلكترونية حتى انتهاء فترة الحظر التي فرضتها الحكومة المصرية لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19).

ونتيجة الثقة التي تتمتع بها جوميا لدى العملاء في مصر فإنها نجحت في التفاعل السريع مع الأزمة الحالية عبر توفير كافة السلع والمنتجات الأساسية لعملائها بما فيها متطلبات النظافة والتعقيم من مطهرات وخلافه.

وتتمثل أبرز المنتجات والسلع ذات الأولوية كل من منتجات الأطعمة والأغذية الأساسية، المنتجات الصحية، منتجات الأطفال، منتجات الصحة والجمال من خلال عدد كبير من العارضين عبر منصتها الإلكترونية.

وهو ما انعكس إيجابا لدى المواطنين في السرعة في توصيل الطلبات بأسعار تنافسية ومعقولة عبر منظومة التوصيل بدون تلامس توافقا مع مبدأ التباعد الاجتماعي، حيث تحرص جوميا على صحة العملاء وكذلك العاملين فيها سواء في المركز الرئيسي او من خلال الخدمات اللوجستية التي تقدمها.

ويساهم تطبيق Jumia One لدفع الفواتير عبر الهاتف الذكي والتركيز على المعاملات غير النقدية وذلك لدعم جهود الحكومات في تقليل مخاطر نقل العدوى عن طريق لمس النقود وإلى تخفيف العبء عن العملاء وتيسير تقديم الخدمات بشتى الطرق الإلكترونية في دفع الفواتير أو شحن الرصيد.

كما يتيح التطبيق للعملاء الحصول على 5% كاش باك على بعض الخدمات عبر هذا الرابط والذي يعمل على اي نظام تشغيل سواء الاندرويد او IOS، وتهدف جوميا من وراء هذا التطبيق توفير وسيلة آمنة لتقديم حزمة من الخدمات سواء شحن الهاتف المحمول ودفع الفواتير وكذلك سداد فواتير الكهرباء والمياه وفواتير التليفون الأرضي والإنترنت وكذلك دفع التبرعات.

وتاكيدًا على الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تقوم بها جوميا حيث تعمل من خلال توصيل الطلبات بدون تلامس كمحاولة منها للحد من انتشار فيروس كورونا تعتبر جوميا جزءًا من الاستراتيجية المصرية لمكافحة هذا الفيروس في هذا الوقت العصيب.

لذلك تقوم الشركة بتقديم خاصية التوصيل عن بعد بدون أي تلامس من خلال تمكين العملاء من الشراء أونلاين وتوفير خيارات لتوصيل الطلبات بدون تلامس وبهذا نساعد في الحد من الاتصال الجسدي وتقليل انتشار الفيروس من شخص لآخر.

وأكد المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذي لجوميا في مصر، أن الفترة الحالية تحتاج إلى تضافر جميع المجهودات سواء على مستوى مؤسسات الدولة او شركات القطاع الخاص وكذلك المواطنين في الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين للحد من انتشار الفيروس في أسرع وقت ممكن لتعود الحياة إلى طبيعتها.

ولفت إلى أن الإجراءات التي اتخذتها جوميا اليوم نتيجة الطلبات المتزايدة من العملاء لذلك قررت جوميا عرض المزيد من السلع والمنتجات الضرورية و الأساسية مع إعطائها أولوية في التوصيل.

اترك تعليق