في إطار التكاتف من أجل حماية شعب مصر، ساهمت شركة مصر القابضة للتأمين وشركتاها التابعتان مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة في مبادرة “تأمين الفريق الطبي – أهل مصر قد المسؤولية”.

وذلك عبر التبرع بـ10 ملايين جنيه للمساهمة في علاج المرضى بالفيروس وحماية وتأمين الأطباء وفرق التمريض والعاملين بالقطاع الطبي التي أطلقتها مؤسسة أهل مصر للتنمية.

وفي هذا السياق، أكد باسل الحيني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين: “تتطلب الفترة الراهنة التكاتف بين جميع أطياف الشعب المصري لعبور هذه الفترة الحرجة. إن مساهمة شركة مصر القابضة للتأمين وشركتيْها مصر للتأمين ومصر لتأمينات الحياة مع مؤسسة أهل مصر للتنمية هو جزء من دورنا في حماية ودعم المجتمع المصري بكافة فئاته وبخاصة أطباء مصر وأفراد التمريض والعاملين بالمستشفيات للمساهمة في توفير احتياجات المستشفيات الأكثر احتياجاً في جميع أنحاء مصر من الأجهزة والمعدات الطبية والمستلزمات الوقائية المطلوبة لمكافحة ومواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد”.

وأضاف “كل الشكر والتقدير والعرفان لجميع الأطباء وأطقم التمريض وكافة العاملين في المجال الصحي والطبي لما يقومون به من دور كبير وفعّال دون الخوف أو التواني عن خدمة الوطن وتوفير الرعاية للمرضى، وأهيب بكل المؤسسات والأفراد من القادرين ألاّ يترددوا في المساهمة في دعمهم بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال المنظمات الأهلية التي تعمل بصدق وإخلاص مثل مؤسسة أهل مصر للتنمية”.

وصرح د.أحمد عبد العزيز، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر لتأمينات الحياة: “تأتي مساهمتنا في إطار دعم الجهود الجادة المبذولة لاحتواء الأزمة التي يمر بها العالم من خلال توفير عدد كبير من أجهزة التنفس الصناعي إلى جانب المستلزمات الوقائية مثل القفازات الطبية والأفارول الوقائي وغطاء الوجه الطبي، مؤكداً أن المبادرة هي رسالة شكر وتقدير من المجموعة لجيش مصر الأبيض من أطباء وعاملين في مجال الصحة لدعمهم في مهمتهم المقدسة لرعاية كافة فئات الشعب”.

وتابع “وذاك ليستمر الوطن في الحفاظ على مقدراته وحماية منجزاته، إضافة إلى رغبتنا في دعم جهود كل المؤسسات المعنية في توفير الرعاية الطبية اللازمة للمصابين بالفيروس”.

ومن جانبه، قال مؤمن مختار، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر للتأمين: “في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد وتضافر الجهود للتصدى لفيروس كورونا المستجد، لم نتردد في اتخاذ القرار للمساهمة في جزء من التكاليف الباهظة التي تحتاج اليها الدولة لدعم الأطباء وفرق التمريض على مستوى الجمهورية، ومؤازرتهم في مهمتهم ومسيرتهم المشرفة لأنهم خط دفاع مصر الأول للتصدي للمرض وحماية أرواح المصابين”.

ومعربة عن سعادتها بهذا التعاون، قالت الدكتورة هبة السويدي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية: “إن تحقيق التعاون بين المؤسسة ومصر القابضة للتأمين وشركاتها يأتي في إطار المسؤولية المجتمعية تجاه الوطن لدعم خطة الدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا المستجد”.

وأوضحت “أن ما تقوم به المؤسسة هو واجب وطني والتزام قومي ضمن خطة المشاركة المجتمعية التي تسعى المؤسسة وشركاؤها لتطبيقها في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها مصر والعالم أجمع بسبب انتشار الفيروس”.

اترك تعليق