نفى اليوم المتحدث باسم الخارجية الصينية، الادعاءات التي تفيد بأن فيروس كورونا تسرب من مختبر مدينة ووهان.

وقال قنغ شوانغ، في تصريح صحفي الجمعة، إن مختبر ووهان غير قادر على تصميم وخلق فيروسات كورونا، وإنه لم يفعل ذلك أبدا.

وأكد أن المختبر يحقق جميع التدابير الوقائية والسلامة البيولوجية لمنع تسرب أي مسببات للأمراض، مضيفا أن “الادعاءات لا أساس لها من الصحة ومزيفة تماما”.

وذكر شوانغ، أن مصدر الفيروس مشكلة علمية معقدة، وأنه يجب فحصها من قبل العلماء والأخصائيين.

وانتقد المتحدث تصريحات السياسيين الأمريكيين حول تحميل الصين مسؤولية الوباء العالمي، داعيا الولايات المتحدة لقضاء وقت أكثر من أجل السيطرة على الوباء.

وكان الرئيس ترامب قد أعرب عن غضبه من الصين، وألقى باللوم على بكين فى حجب معلومات بشأن الفيروس وناقش فرض إجراءات قاسية على الصين.

 وبعيدا عن العلن، ناقش ترامب ومساعدوه تجريد الصين من حصانتها السيادية التى تهدف لتمكين الحكومة أو الضحايا الأمريكيين من مقاضاة الصين بسبب الضرر. 

وقال جوج سوريال، الذى عمل فى السابق كمسئول تنفيذى فى مؤسسة ترامب ويشارك فى دعوى قضائية ضد بكين، أنه وكبار مسئولى البيت الأبيض قد ناقشوا فرض قيود على الحصانة السيادية للصين.

اترك تعليق