أفاد اليوم البنك المركزي، إن الاحتياطيات الأجنبية لمصر تراجعت 3.07 مليار دولار في أبريل، لتواصل انخفاضها، وسط قلق المستثمرين حيال فيروس كورونا وسحبهم السيولة من الأسواق الناشئة.

وتراجعت الاحتياطيات إلى 37.037 مليار دولار في نهاية أبريل الماضي من 40.108 مليار دولار في نهاية مارس، الذي انخفضت فيه بمقدار 5.4 مليار دولار.

وبحسب أرقام البنك المركزي، تراجع صافي الأصول الأجنبية ببنوك البلاد 162.12 مليار جنيه (10.33 مليار دولار) في مارس.

وقالت مصر في 26 أبريل إنها تطلب دعما ماليا من صندوق النقد بموجب أداة التمويل السريع وبرنامج الاستعداد الائتماني، المخصصين للدول التي تواجه مشاكل طارئة محتملة في ميزان المدفوعات.

ومن المقرر أن ينظر المجلس التنفيذي للصندوق في الطلبين يوم الإثنين القادم، وبوسع مصر اقتراض ما يصل إلى 2.78 مليار دولار بموجب أداة التمويل السريع ونحو 4 مليار دولار سنويا تحت ترتيب الاستعداد الائتماني..

وأشار البنك المركزي إلى أن مصر سحبت من احتياطياتها الأجنبية في أبريل لسداد سندات دولية مليار دولار إلى جانب التزامات خارجية أخرى بواقع 600 مليون دولار، فضلا عن تغطية واردات السلع الاستراتيجية.

وأظهرت بيانات نشرها موقع البنك اليوم أيضا أن المستثمرين الأجانب باعوا في مارس ما يعادل 149.3 مليار جنيه (9.5 مليار دولار) من أذون الخزانة، بما يزيد على نصف حيازاتهم.

وتأثرت تدفقات النقد الأجنبي سلبا جراء التوقف شبه التام للنشاط السياحي منذ منتصف مارس، بعدما درت السياحة 13 مليار دولار في 2019 وتحويلات العاملين في الخارج 26.8 مليار دولار.

اترك تعليق