أعلن منذ قليل الجيش الليبي القبض على القيادي في تنظيم داعش محمد الرويضاني المكنى أبوبكر الرويضاني، الذي يقاتل بصفوف مليشيات الوفاق.

وقال الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن وحدات القوات المسلحة، ألقت القبض على أحد أخطر عناصر تنظيم ”داعش“ في سوريا، الداعشي المكنى أبوبكر الرويضاني.

وأوضح المسماري، أن الرويضاني قد انتقل إلى ليبيا برعاية المخابرات التركية كأمير لفيلق الشام وأنه تم القبض عليه وهو يقاتل مع مجموعة تابعة للوفاق يقودها ضباط أتراك.

ولفت إلى أن ذلك بعتبر دليلا على العلاقة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتنظيم داعش والتنظيمات المتطرفة عامة.

وفي وقت سابق، وصلت إلى ليبيا دفعة جديدة من ”المرتزقة“ السوريين ضمت 500 مقاتل، يتبعون فصائل سورية موالية لأنقرة.

وبحسب المرصد، السوري لحقوق الإنسان، فإن المجموعة الجديدة ستشارك في العمليات العسكرية إلى جانب حكومة فايز السراج ضد الجيش الوطني الليبي في طرابلس.

اترك تعليق