أكد قبل قليل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيرسل الآلاف من الجنود المدججين بالسلاح وقوات إنفاذ القانون لإنهاء العنف في العاصمة واشنطن.

وتعهد ترامب بفعل الشيء نفسه في مدن أخرى إذا لم يستطع رؤساء البلدية والحكام استعادة السيطرة على الشوارع.

وفي تصريحات بحديقة الزهور بالبيت الأبيض، قال ترامب: ”يتعين على رؤساء البلدية والحكام فرض وجود كبير لقوات إنفاذ القانون إلى أن يتم إخماد العنف“.

واستقبل آلاف المحتجين الذين كانوا على مقربة من حواجز البيت الأبيض، كلمة ترامب، بشعارات التنديد، مرددين شعار ”لا سلام من دون عدالة“.

وتزامنت التصريحات مع تفريق السلطات لمحتجين على مقربة من البيت الأبيض باستخدام الغاز المسيل للدموع.

وتابع ترامب ”إذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ التحركات الضرورية للدفاع عن أرواح سكانها وممتلكاتهم فسأقوم بنشر الجيش الأمريكي وحل المشكلة سريعا“.

وأثارت وفاة فلويد الأمريكي الأسود البالغ 46 عاما قبل أسبوع في مينيابوليس غضبا شعبيا عارما في الولايات المتحدة وأعمال عنف ما زالت مستمرة.

وأعلن الإثنين الطبيب الشرعي الرسمي المسئول عن تشريح جثة جورج فلويد أن الأخير قضى ”قتلا“ بعدما أصيب بـ“سكتة قلبية“ جراء ”الضغط“ على عنقه من قبل الشرطيين.

وجدد ترامب تنديده بما تشهده عدة مدن أمريكية من أعمال شغب وفوضى، متهما حركة ”أنتيفا“ بالوقوف خلف أعمال الفوضى وتأجيج الشارع، مؤكدا رفضه لـ“عمليات النهب وترويع المواطنين“.

ووصف ما يحدث من أعمال تخريب مصاحبة للاحتجاجات بـ“الإرهاب الداخلي“ قائلا إنه مع الاحتجاجات السلمية لكن الأمور خرجت عن هذا الإطار ما يستوجب التدخل السريع لإنهائها ولذلك أمر بنشر قوات فدرالية بلباس مدني وعسكري للسيطرة على الاحتجاجات.

اترك تعليق