بالتعاون مع الحكومة المصرية ووزارة التضامن الإجتماعي، تبرعت شركةOPPO، العلامة التجارية العالمية الرائدة في مجال الهواتف الذكية، بمبلغ 5 ملايين جنيه على شكل علب طعام لمساعدة آلاف العائلات المصرية التي تأثرت بسبب مرض فيروس كورونا المستجد.

 وأكدت مديرة العلامة التجارية لشركة OPPO  في مصر ايف هان على الدور المهم الذي تلعبه المسؤولية الوطنية للشركات.

وقالت إن فيروس كورونا هو وباء عالمي أصاب الملايين في جميع أنحاء العالم. في مصر آلاف العائلات متضررة جرائه، ونحن كجزء حيوي من المجتمع المصري الذي يساهم في نمو المجتمع، نعتقد أنه من مسؤوليتنا مساعدة ودعم ورعاية الأسر التي تمر بأوقات عصيبة”.

 دخلت شركة إوبو السوق المصري في عام 2015 وقد تولت منذ ذلك الوقت المسؤولية تجاه المجتمع وخلق نمو اقتصادي وبالتالي المساهمة في تنمية البلاد.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، نجحت OPPO في توزيع 15 ألف صندوق طعام في جميع محافظات مصر على المتضررين وتعد العلامة التجارية بمزيد من الأنشطة المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات من أجل المساهمة في إنماء البلاد.

 وأضافت هان “نحن نعد المجتمع المصري بمزيد من التعاون لدعم الدولة في التغلب على هذا الفيروس! إن دعم المصريين هو مسؤولية نأمل أن يساهم الجميع فيها”.

وأيضا كجزء من الجهد المبذول، تعاونت OPPO في بداية الأزمة مع طبيبين؛ الدكتور أسامة عبد اللطيف استشاري الحساسية والمناعة والدكتور أحمد الخطيب أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة.

وأنتجت فيديو قدموا من خلاله النصائح والأساليب التي يجب اتباعها لتجنب الإصابة بالفيروس وتمت مشاركة الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعية الخاصة بـOPPO وبالأطباء وحقق مشاهدات عالية. 

اترك تعليق