اُختتمت أمس فاعليات المؤتمر العربي الافتراضي الأول لطلاب الدراسات العليا تحت عنوان “التكنولوجيات الناشئة وتطبيقاتها فى خدمة التنمية المستدامة بالوطن العربى”.

والذي عُقد تحت رعاية أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا وإتحاد مجالس البحث العلمى العربية ونظمتة المدرسة العلمية البحثية المصرية ومجلس بحوث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهو إحدى التشكيلات العلمية التابعة للأكاديمية،

وافتتحت المؤتمر بالنيابة عن د.محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى الدكتورة هاله القاضى، ود.مبارك محمد علي الامين العام لاتحاد مجالس البحث العلمى العربية، ود.ظبية أبو العينين استاذة بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بالسعودية.

وتضمن المؤتمر عدد 9 جلسات علمية ومناقشات بحثية على مدار ثلاثة أيام، وبمشاركة 1455 باحث بين طالب ماجستير ودكتوراه ومدرس، أستاذ مساعد وأستاذ من مصر، السعودية، عمان، المغرب، تونس، الجزائر، الإمارات العربية المتحدة، ودولة السودان.

وانتهي المؤتمر إلى عدة توصيات حول دور التكنولوجيات الناشئة خلال الفترة المقبلة فى الوطن العربي من اهمها إطلاق شبكة من الباحثين العرب يكون مقرها القاهرة، السعي إلى استخدام تقنيات التكنولوجيات الناشئة في قطاعات الدولة المختلفة فى المنطقة العربية مثل الصناعة والزراعة والصحة والتعليم وغيرها لتحقيق أغراض التنمية المستدامة،

والسعي لإنشاء قاعدة بيانات تضم بيانات الباحثين العرب المهتمين بمجال التكنولوجيات الناشئة وتطبيقاتها، وضرورة فتح قنوات تواصل مع الإعلام للتوعية بدور التكنولوجيات الناشئة في التنمية المستدامة العربية، وكسب ثقة صانع القرار السياسي والاقتصادي الرسمي.

كما تضمن هذا المؤتمر محاور عديدة منها النظم الذكية وتطبيقاتها، علم البيانات، الشبكات الرقمية الذكية، وتكنولوجيا الكتل، وتقدم إلى المؤتمر عدد 91 بحث من مختلف الجامعات العربية والأجنبية وتم قبول عدد 54 بحثاً تم عرضها فى جلسات المؤتمر المختلفة.

وفي الجلسة الختامية للمؤتمر توجه د.ابو العلا عطيفى رئيس المؤتمر وجميع المشاركين بالشكر للدكتور محمود صقر، علي رعاية أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا للمؤتمر.

اترك تعليق